أردوغان في ضيافة الملك سلمان. توحيد المواقف و إنهاء الخلافات

أردوغان في ضيافة الملك سلمان. توحيد المواقف و إنهاء الخلافات

للمرة الثانية هذا العام يزور الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” المملكة العربية السعودية، وذلك في زيارة رسمية يبدأها يوم غد السبت، وكانت الزيارة الأولى في جنازة الملك السابق “عبد الله بن عبد العزيز آل سعود”، أواخر الشهر الماضي.

ويتوجه أردوغان إلى المملكة في زيارة تستمر لمدة ثلاثة أيام يلتقي خلالها الملك السعودي “سلمان بن عبد العزيز آل سعود”، حسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية في تركيا.

ومن المقرر أن تتم على هامش الزيارة مباحثات بشأن العلاقات بين البلدين، وتطورات الأوضاع الأمنية في المنطقة.

في حين أشارت مصادر مصرية إلى زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للمملكة بشكل متزامن مع زيارة أردوغان ، ما فتح الباب أمام التساؤلات حول إمكانية وجود مبادرة سعودية لاحتواء الخلافات بينهما.

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر قبل أيام أمراً ملكياً بترجمة خطبة الجمعة في الحرم المكي إلى اللغة التركية، ما فسّره مراقبون في أنه تقارب ظاهر بين البلدين، بعد برودة شهدتها الأشهر الأخيرة من حياة الملك السابق “عبد الله بن عبد العزيز”.

ولعل أهم القضايا التي أثارت الخلاف بين المملكة وتركيا، قضية الإطاحة برئيس مصر السابق “محمد مرسي”، الذي ينتمي إلى “جماعة الإخوان المسلمين”، ورفض تركيا لعزل “مرسي” ووصفت العملية بأنها “انقلاب على الشرعية”.

شارك