الإقتصاد الروسي نحو الهاوية و الحكومة تنفق 50 مليار دولار لسد العجز.

الإقتصاد الروسي نحو الهاوية و الحكومة تنفق 50 مليار دولار لسد العجز.

تخطط روسيا لإنفاق أكثر من 50 مليار دولار من صندوقها لاحتياطي الطوارىء في عام 2015، بعدما سبب انخفاض أسعار النفط وضعف الاقتصاد في زيادة العجز.

وقالت نائبة وزير المالية الأول “تاتيانا نيستيرينكو” اليوم الجمعة ان الحكومة ستطلب من البرلمان السماح بإنفاق ما يصل إلى 3.2 تريليون روبل (حوالي 52.36 مليار دولار) من صندوق الاحتياطيات في 2015، من بينها 500 مليار روبل متوقعة بالفعل في الموازنة.

وهو ما يعني أن الحكومة ستنفق أكثر من نصف الصندوق – الذي تبلغ قيمته حالياً 85 مليار دولار – في عام واحد، مما يخفض سريعاً المخزونات المالية وهو ما يؤكد عدم استقرار الحالة المالية للحكومة.

وتقوم روسيا في الوقت الحاضر بمراجعة الميزانية لهذا العام – التي تعتمد على افتراض أن سعر النفط 100 دولار للبرميل- أي أعلى من السعر الحالي.

وفي وقت سابق اليوم، قالت “تاتيانا” أن الوزارة تتوقع وصول عجز الموازنة إلى 3.7% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، وهو ما يمثل زيادة كبرى عن المحدد مسبقاً لعجز عام 2015 عند 0.6%.

شارك