أسرار كواليس السياسة العالمية: ضريح سليمان وصريخ سليماني

أسرار كواليس السياسة العالمية: ضريح سليمان وصريخ سليماني

بدأت بعض ملامح السياسة الامريكية المتبعة مع ايران تأتي ثمارها .والتي كان عنوانها استنزاف ايران في سوريا.فهي لم تستنزف في سوريا بل اتسعت رقعة المواجهة.لتشمل اليمن والاهواز.
بغض النظر عن ما قالته الصحف التركية قبل وبعد عملية نقل رفاة سليمان..سواء المعارض او الموالي.وبغض النظر عن ما ساقه اعلام محور ايران..السمة الغالبة هو صريخ سليماني وفشل خطته بما يخص جبهة الحدود بين سوريا وتركيا.

الصريخ هذا لم يقف عند حدود جبهات سوريا .بل كانت اصداء ارتداداته في عدن بجنوب اليمن.ومن خلال عملية نوعية تمثلت بنقل الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه هادي .من مقر احتجازة بصنعاء الی عدن.وبرفقته رئيس الامن السياسي السابق.قيل ان ورائها الاستخبارات السعودية.اما الحوثي فقد اتهم المبعوث الاممي بن عمر بتهريبة.توقيت العملية كان مدروس وهو عشية لقاء كيري بظريف في جنيف.
المؤكد ان العملية افشلت ولو مؤقتا خطة سليماني في صنعاء.كما اربكت عملية نقل ضريح سليمان خطته بشمال سوريا.
الارباك الذي ساد العلاقة بين دول مجلس التعاون غداة اعلان امينه العام بياناته المتضاربة والتي لغاية اليوم لم تفسر لنا.
وقد نقل لنا من مصدر خاص ان الذي كان خلف تلك الدربكة هو الديوان الملكي السعودي.والذي يديره محمد بن سلمان “ابن الملك ” وزير الدفاع.

فقبل ايام كان امير قطر يقوم بزيارة للرياض واولم ولي ولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف وزير الداخلية وليمة عشاء للامير في مزرعته لم يحضرها من الجانب السعودي سوی محمد بن سلمان.وقد طلب منه والده الملك سلمان بالتقرب من امير قطر ونسج علاقة شخصية معه.وعند حدوث الازمة بين قطر ومصر والتي حصلت بعد اللقاء بيومين.حرص امير قطر علی التحدث مع محمد بن سلمان شخصيا لاتخاذ موقف خليجي باسم المجلس من الحادث.وهكذا تم ارسال بيان من قطر للامين العام الزياني لكونها تترأس المجلس بالفترة الحالية.واعقبة اتصال من الديوان الملكي السعودي بتطابق الموقف السعودي والقطري..وهكذا نشر البيان الاول.
الذي اغضب كل من الكويت والامارات وسلطنة عمان.وكاد ان يتسبب بأزمة حقيقية.فتم تدارك الموقف ببيان تم ارسالة من مكتب الشيخ محمد بن زايد.وقد تم تبنية من الامانة.
قيل ان موقف الكويت كان اكثر حدة.والذي لولاه لما خرج البيان بهذا الشكل.فاميرها اتصل شخصيا بالرئيس المصري وطلب منه عدم الرد علی بيان المجلس لساعات لكي يتم تدارك ما حصل.
ربما لهذا السبب يلحظ اهتمام السياسة الامريكية بالكويت كونها تلعب دور حكيما في هذه المرحلة الدقيقة. تمثل ذلك بارسال القوات الامريكية البرية لها.وتمثل بزيارة وزير الدفاع الامريكي كاول دولة عربية يزورها بعد تولية منصبه وهو عائد من افغانستان.بالاضافة الی اجتماعة بقيادت امريكا العسكرية في المنطقة ودبلوماسييها.
في الوقت الذي كان امير الكويت يقوم بزيارة للاردن .واطلق اسم الامير علی ميناء العقبة تكريما للامير.الاردن التي خصها الرئيس المصري بكلمته المتلفزة بشكر كبير علی مبادرتها بعد ازمة قتل مواطنيها بليبيا علی بسكاكين داعش.
الرئيس الفلسطيني عباس يغادر الرياض .في الوقت الذي وصل فيه امير قطر لواشنطن للقاء اوباما .قيل انها للتباحث بشؤون المنطقة. ومعلوماتنا تقول انه لتنظيم خططها بالتعامل مع المنطقة.وان امريكا لن تؤمن له الغطاء بعد ذلك.وستستثمر قطر خلال الفترة القادمة مبلغ 35 مليار دولار بالسوق الامريكية.
لقاءات جنيف بين الغرب وايران تسير وفق الخطة المرسومة.ربما يعترض احدكم علی ما بدأنا به عن صريخ سليماني واستنزاف ايران .ثم نقول ان لقاءات جنيف تسير وفق الخطة.
وهذا يقودنا الی الرجوع بكم الی ما قلناه سابقا عن الاستراتيجية الامريكية بالمنطقة.وهي امن اسرائيل وضبط ايران.اذا الاستنزاف هو جزء من آلية الضبط.فلامريكا مصالحها وهي من يضبط الايقاع وليس احلام وطموحات خامنئي.ربما الاعلان عن صفقة الطائرات اف 35 التي ستزود امريكا اسرائيل فيها الاجابة علی الشق الاول من الاستراتيجية الامريكية.فطائرات اف 35 لم تزود بها امريكا اقرب حلفائها سوی اسرائيل .

شارك