عملية مشتركة لـ”النصرة” والقيادة الموحدة بحثا عن خلايا لـ”الدولة” تودي بحياة شابين

عملية مشتركة لـ”النصرة” والقيادة الموحدة بحثا عن خلايا لـ”الدولة” تودي بحياة شابين

نقل مراسل “زمان الوصل” في دمشق اليوم الثلاثاء عن سقوط ضحيتين في مدينة “كفر بطنا” في الغوطة الشرقية، وذلك بعد مداهمة عناصر من “القيادة الموحدة” و”النصرة” للبلدة صباح اليوم وقيامهم بحملة اعتقال طالت نحو 25 من أبناء المدينة بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال عضو تنسيقية “كفر بطنا” أحمد الشامي” لـ”زمان الوصل” إن مئات المقاتلين من “جبهة النصرة” والقيادة الموحدة في الغوطة، داهموا البلدة صباح اليوم بعد اشتباههم بتورط عدد من أبنائها بالانتماء لتنظيم “الدولة”، ما أدى إلى مقتل الشابين “طه زينو” و”سلطان حنانا”، وهما مدنيان يعملان كحارسين لأحد الأراضي الزراعية في البلدة، إضافة إلى اعتقال عدد من أبناء البلدة.

وتلى ذلك خروج نحو 2000 متظاهر في البلدة أثناء تشييع الشابين مطالبين بالقصاص من الجناة وتنديدا بهذا السلوك.

واستنكر “الشامي” عملية الاقتحام التي وصفها بأنها مشابهة لسلوك قوات النظام في مداهمته للأحياء المدنية، حيث تم إغلاق مداخل البلدة وفرضوا حظرا للتجوال على المدنيين مهددين باعتقال أي شخص يخرق هذا القرار.

شارك