السلطة الرابعة: د فيصل القاسم :أيها الموالون … قليل من الحكمة بالله عليكم .

السلطة الرابعة: د فيصل القاسم :أيها الموالون … قليل من الحكمة بالله عليكم .

أيها المؤيدون في سوريا:
——————-
فلتعلموا أن كل من يريد بقاء الوضع في سوريا على حاله بوجود الأسد وعصابته يريد فقط إطالة وقت المحنة والكارثة في سوريا من دمار وتشريد وخراب وانهيار وعذاب. أنتم تعلمون أن الاسد فشل في قيادة سوريا وهي في أحسن حالاتها، فكيف تتوقعون منه أن ينقذها من الحضيض الذي أوصلها إليه؟ الذي أوصل سوريا إلى هنا بالتأكيد لا يستطيع أن يداوي جراحها ويعيد بناءها. قليل من الحكمة بالله عليكم. لا يمكن أن تقوم لسوريا قائمة بوجود العقلية الحالية ونظام المخابرات الذي لا يفكر إلا بالانتقام والثأر من كل سوري فتح فمه. هذه ليست عقلية دولة بل عقلية عصابة ووحوش ضارية لا تؤمن إلا باقتل والسحل والذبح. سوريا بحاجة لعقل دولة لا عقل عصابة مستعدة أن تضع رأسها برأس أي سوري بسيط. الدولة لا تعادي شخصاً وتمضي معظم وقتها في التصدي له. الدول أكبر من الأشخاص. الدولة تحتاج إلى عقول كبيرة لا إلى فصاعين وفصعونات لا يستطعن إدارة….عقارب الساعة كي لا نقول شيئاً آخر. أيها المراهنون على النظام: أنتم تراهنون على مزيد من القتل والدمار والعذاب. استخدموا عقولكم بدل عواطفكم الطائفية والمنفعية الضيقة. حتى مصالحكم وطوائفكم ستتكبد مزيداً من الخسائر بوجود النظام الذي تؤيدونه. فلتخرجوا من القوقعة.

فيس بوك : صفحة د فيصل القاسم

شارك