د.علاء الدين آله رشي : الموجة الثانية للثورة.. زحزح الوهم وتكلم بعلم..

د.علاء الدين آله رشي : الموجة الثانية للثورة.. زحزح الوهم وتكلم بعلم..

لا شك أن من أخطر وأعتى عيوب المرحلة الماضية مرض (إشاعة الأخبار ونشرها دون تمحيص وتثبت من مصداقية مصدرها) … تلك اللغة المستعجلة وغير المتعمقة والتي للأسف كانت ارتجالية لكنها مؤذية فقد نشرت الفوضى وعممت أحكاماً انتقاصية بحق الآخرين، ومما يحز في القلب أن ذلك بدر من بعض المحسوبين على الثورة الأمر الذي يمنح النظام قوة وارتياحاً أكبر فقد فت في عضد الثورة بعض الأبناء قبل الأعداء، وأخوة الهدف المنشود (الحرية) أصبحوا معاول هدم لبعضهم البعض دون تريث أو روية!!!…
ومن قبيل ذلك ما كتب مؤخراً الفنان الثائر فارس الحلو على صفحته على الفيس بوك معلقاً على خبر موارب مضلل جاء فيه: معاذ الخطيب من واشنطن: نرفض التطرف لكن مضطرون للتعامل مع النصرة فعلق الأستاذ فارس أيهما أكثر نجاعة وكلاهما صعب .. أن تقنع الاميركيين بحاجتك لتنظيم النصرة؟!! أم تقنع التنظيم التخلي عن فكر القاعدة الصدامي؟!! هذا في حال كان موقفك من فكر التنظيم ملتبساً وليس قاطعاً… أعتقد أن من واجبات الموجة الثانية للثورة : أن تلتزم الانضباط الفكري والأخلاقي والمهني أيضا في تقديم الأفكار ونشرها فكم خسرنا من معارك إعلامية نتيجة ضمور التثبت واستفحال التراخي؟ كذلك لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتعرض لها رجل بقامة وهامة وزعامة الخطيب إلى تشويه متعمد من قبل البعض !!!
وبدوري قمت بالتواصل مع الأستاذ محمد علاء غانم مدير العلاقات الحكومية في المجلس السوري الأمريكي والذي أكد لي حضوره محاضرة الأستاذ معاذ الخطيب في جامعة جورج تاون في واشنطن والتجاوب الكبير بين الجمهور من الأمريكيين غير المسلمين وبين الأستاذ الخطيب… وفي مكالمتي الهاتفية مع السيد غانم بين لي أن ثمة من حرف كلام الاستاذ معاذ ، ونقل بشكل غير موثوق بل ومحرف جوابه حول النصرة
فقد أوضح الأستاذ الخطيب كما أعلمني السيد رئيس العلاقات الحكومية في المجلس السوري الأمريكي:
(أن بعض الشباب من السوريين اضطروا للتعامل مع النصرة لضعف إمكانات الجيش الحر و غياب الدعم عنه و توافر ذلك عند النصرة لذا يجب محاورة هؤلاء الشباب السوريين لإعادتهم الى جادة الصواب لان القاعدة صاحبة فكر صدامي مع العالم لا يمثل الدين الإسلامي و يختلف مع طبيعة أهل الشام كما شرح الشيخ الخطيب لم جُذِب بعض السوريين لهذه المجموعة).
هذا مثال بسيط ولكنه يدل على عمق الأزمة وسرعة التناول للخبر والكتابة من أجل ما يطلبه الجمهور أو لايك على فيس. لنختر الجيد؛ ولنتق الله في الوطن؛ والإنسانية؛ والحرية…
رحم الله البخاري الذي جعل في صحيحه وفي الجزء الأول كتاب العلم باب العلم قبل القول والعمل… ومن بعده جاء داود النبي والملك، وفي إحدى صلواته لله قال له:
“[أنت] تهلك الناطقين بالكذب، لأنك تمقت سافك الدماء والماكر. اليوم في المرحلة الثانية للثورة؛ لتكن المعرفة رايتنا والدليل الصحيح مبتغانا… لن ننتصر ونحن نكرس اخلاق النظام في نشر الأراجيف … لن ننتصر ونحن نهدم مرجعياتنا ونصنع من أوهامنا أوثاناً، تنشر الأغاليط والأباطيل … قد عرفناك باختيارك إذ …. كان دليلا على اللبيب اختياره…

السلطة الرابعة 

بقلم: د. علاء الدين ال رشي. رئيس المركز التعليمي لحقوق الانسان في ألمانيا…

شارك