“داعش ” يجبر العائلات الكوردية على إخلاء منازلهم في الرقة ويرغمهم على الرحيل

“داعش ” يجبر العائلات الكوردية على إخلاء منازلهم في الرقة ويرغمهم على الرحيل

حجز تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عدة منازل في مدينة الرقة تعود ملكيتها لعائلات كوردية، بتهمة الانتماء إلى قوات حماية الشعب (YPG)، بحسب حملة الرقة تذبح بصمت.

وقال أبو إبراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي حملة الرقة تذبح بصمت) في حديث مع موقع الحل السوري إن “التنظيم أعطى مهلة لقاطني تلك البيوت مدتها أسبوع، وطلب منهم إخلاءها خلال تلك الفترة”. وأكد الرقاوي أن هذه البيوت هي لـ “مدنيين ليس لهم علاقة بالأحزاب الكوردية، أو التنظيمات المسلحة التابعة لها”.

كما أشار الرقاوي إلى أن التنظيم بدأ خلال الأيام الماضية جولات ميدانية في شوارع الرقة، بحثاً عن البيوت التي هجرها سكانها، “بهدف إعطائها للأجانب الجدد القادمين إلى المدينة، للانضمام إلى التنظيم”.

وتتزامن هذه الحملة التي يشنها التنظيم، مع وصول أعداد كبيرة من النازحين العراقيين معظهم قدم من مدينة الحويجة العراقية إلى مدينة الرقة، بسبب اقتراب المعارك من مناطقهم. وبحسب الرقاوي فإن “معظم النازحين الجدد هم عوائل لقادة في التنظيم”.

المصدر : الحل السوري

شارك