“أوغلو”: لن نشارك في حرب برية بسوريا والقضاء على تنظيم “الدولة” لا يحل الأزمة

“أوغلو”: لن نشارك في حرب برية بسوريا والقضاء على تنظيم “الدولة” لا يحل الأزمة

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، أمس الخميس، أن القضاء على تنظيم “الدولة” لن يحل أزمة ‫في سوريا، مشددًا على عدم مشاركة بلاده في حرب برية ضد التنظيم.

قال “أوغلو”، في مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك: إنه حتى في حال القضاء على تنظيم “الدولة”، فإن الأزمة السورية لن تُحل، وستظهر تنظيمات إرهابية أخرى، لافتًا إلى أن تنظيم “الدولة” ظهر بعد عامين من بداية الأزمة السورية.

وأكد “أوغلو” على أن موقف ‫‏تركيا واضح ضد وحشية نظام الأسد وضد وحشية تنظيم “الدولة”، مشيرًا إلى أن علاقة بلاده كانت ستختلف لولا أن النظام السوري قتل الآلاف من شعبه.

ولفت داود أوغلو إلى وجود تصور لدى الرأي العام الدولي، أن تنظيم “الدولة” ينتشر بسبب عدم إرسال تركيا قوات لمحاربته، وتساءل رئيس الوزراء التركي: “لماذا تفعل تركيا ذلك؟! لماذا لا تشارك الدول الحليفة الأخرى؟! لماذا على تركيا وحدها أن تتحمل تلك المسؤولية؟!”، مشددًا على أن “تركيا لن تشارك في أي نزاع مسلح في العراق أو سوريا”. منوهًا على ضرورة التعاون فيما يتعلق بالجهود الموجهة لمكافحة تنظيم “الدولة”.

واعتبر “أوغلو” اتفاقية تدريب وتجهيز المعارضة السورية المعتدلة، التي وقعت بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، خطوة تاريخية، قائلًا: “إن هناك خطوات مهمة أيضًا ينبغي اتخاذها، منها إنشاء منطقة آمنة ومنطقة حظر طيران”.

المصدر: الدرر الشامية

شارك