استبعاد الائتلاف  من القمة العربية المقبلة في مصر, وترك مقعد سوريا شاغراً .

استبعاد الائتلاف من القمة العربية المقبلة في مصر, وترك مقعد سوريا شاغراً .

أكدت مصادر في المعارضة السورية، اليوم الأحد، أن الائتلاف الوطني السوري تم إبعاده من شغل مقعد سوريا في القمة العربية المقبلة في شرم الشيخ بمصر.

وقال هيثم المالح رئيس اللجنة القانونية بالائتلاف الوطني عقب لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي: إنه “بحث مع الأمين العام للجامعة مدى إمكانية دعوة الائتلاف السوري لحضور اجتماعات مجلس الجامعة على المستوى الوزاري والقمة العربية المقبلة، المقرر انعقادها في شرم الشيخ”.

وأضاف “المالح”، لصحيفة الشرق الأوسط: إنه “رغم أن قمة الدوحة التي عُقدت في عام 2013 منحت الائتلاف مقعد سوريا، وكرّست قمة الكويت عام 2014 ذلك، إلا أن هناك دولًا عربية هدّدت بالانسحاب من الجامعة، إذا تم منح المقعد إلى الائتلاف الوطني السوري”، معربًا عن أمله في أن تتم دعوة الائتلاف لحضور القمة المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية قولها: إن بعض الدول العربية، أبرزها الجزائر والعراق ولبنان ومصر رفضت قرار منح المقعد للمعارضة السورية؛ مما يعني أن بقاء المقعد شاغرًا هو أفضل الحلول؛ حتى لا يتسبب الأمر في خلاف جوهري بداخل القمة.

وأشارت المصادر إلى أن قرار قمة الكويت بترك المقعد شاغرًا عام 2014 “كان قرارًا وسطيًّا حكيمًا؛ لعدم تفاقم الوضع”.

الدرر الشامية

شارك