هــــــــام : فيصل القاسم يكشف عن وجود جبهتَيْ نصرة في سوريا !

هــــــــام : فيصل القاسم يكشف عن وجود جبهتَيْ نصرة في سوريا !

كتب الإعلامي السوري الدكتور فيصل القاسم أمس الأربعاء على صفحته الرسمية عبر فيس بوك , ان هناك فصيلين في سوريا يحملان مسمى “جبهة النصرة”، أحدهما تابع للمخابرات العسكرية، والآخر يقاتل نظام الأسد.
واضاف إن الجهة التي قامت باختطاف ابنة السويداء “المحامية معالي سلوم ” هي “جبهة النصرة” التابعة للمخابرات العسكرية في السويداءوالتي يشرف على عملياتها العميد وفيق الناصر , وقال ان جبهة النصرة الأصلية لاعلاقة لها بالأمر ,

وأكد “القاسم” على أن نفس هذه الجبهة التي تعمل باشراف المخابرات السورية هي نفسها التي اختطفت شباب قرية الثعلة، وقتلت الشيخ جمال عز الدين، وذلك لاشعال الفتنة بين أهالي درعا والسويداء الجارتين . موضحاً ان تلك الجماعات هي من صنع شعبة الأمن العسكري وتعمل تحت اشرافها وبأوامرها ,

وطالب القاسم عبر مانشر ,ان على الاأهالي الذين لهم مخطوفين ان يطالبوا العميد وفيق الناصر بالإفراج عنهم، فهو من يقوم من خلال جبهة النصرة (بتاعه) بكل عمليات الاختطاف” وأضاف القاسم أن وفيق الناصر قد حقق هو وجامل البلعاس ملايين الدولارات من وراء الاختطاف وعمليات الابتزاز ، واتهم القاسم العميد ناصر انه وراء فتح البوابات الحدودية مع الأردن لكل العرب والأجانب الذين يريدون الذهاب إلى لبنان، وكان يتقاضى مبالغ هائلة عن كل رأس يسهل له المرور .

واستشهد القاسم بقول الدكتور سعد الروحي بالتالي : جبهة النصرة التي تحقّق انتصاراتٍ تاريخية على الأرض في سوريا، وتستولي على مناطق استراتيجية كوادي الضيف لا تقوم بعمليات اختطاف سخيفة في سوريا لهذا الشاب أو هذه الفتاة، فهذه العمليات من اختصاص جماعات مجرمة وجبانة ورخيصة، مصنوعة في أقبية مخابرات بشار الأسد … !!!

السلطة الرابعة

شارك