روبرت فورد : يكشف القناع بالقول, على المعارضة الموافقة على بقاء بشار الأسد !

روبرت فورد : يكشف القناع بالقول, على المعارضة الموافقة على بقاء بشار الأسد !

نقلت صحيفة ”  فورين بوليسي ” عن السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد رسائل مبطنة للمعارضة مفادها ، ان على المعارضة السورية تجاوز شرط ” رحيل الأسد ”  لافتاً أن المقاتلين بين صفوف المعارضة مارسوا ايضاً العنف ” والإرهاب على المناطق الموالية لنظام الأسد. روبرت فورد في معرض تصريحاته لمجلة ” فورين بوليسي ” قال واضعاً شروط أمام المعارضة حيث قال انه في حال أرادت المعارضة من الولايات الأمريكية حماية المدنيين من قصف النظام عليهم نسيان بند رحيل رأس النظام،!  وشدد على ضرورة ان تقوم المعارضة بقطع أي علاقة وتعامل لها مع القاعدة المتمثلة بجبهة النصرة وايضاً على المعارضة المسلحة التنسيق و التعاون مع جيش النظام السوري لمحاربة المتطرفين، و قال  المطلوب ايضاً ان  ينصاع المقاتلون للقيادة الأمريكية وذلك في معرض حديثه عن محاربة التنظيمات المتطرفة .

وقال مراقبون : أن الجمل والتصريحات التي اعتمدها فورد كانت  متناقضة للغاية وقال اخرون ان تلك التصريحات تعكس بالواقع  حقيقة الموقف الأميركي إزاء الأوضاع في سوريا ولا جديد في الأمر , حيث حرصت الادارة الاميركة على الدوام بتكرار القول ان شرعية الاسد قد انتهت بينما المواقف الحقيقية والفعلية تقول غير ذلك , فواشنطن فعلياً مازالت تغض الطرف عن ممارسات الاسد الوحشية ضد شعبه على مدى الاربع سنوات الماضية  . فهل تصريحات السفير السابق فورد تعكس بالفعل حقيقة الموقف الاميركي ؟  ,ام انها  تصريحات يقولها مسؤول سابق عرف عنه التخبط بالتصريحات المتناقضة على طول عمر الأزمة السورية .

هذه ماستكشفه الآيام القادمة .!

 

شارك