السلطة الرابعة : خطأ تاريخي في طباعة الألف ليرة سورية الجديدة !

السلطة الرابعة : خطأ تاريخي في طباعة الألف ليرة سورية الجديدة !

كشف أحد العاملين في مديرية ثقافة حمص لدى حكومة النظام عما أسماه “خطأ” تاريخي في الألف ليرة التي أًدرها البنك المركزي في حكومة النظام اليوم.

ويتمثل هذا الخطأ حسب المختص عبدالهادي نجار بأن الكتابة المرسومة على لوحة الفسيفساء على الجانب الخلفي لليرة تشير إلى انها “موزاييك السويداء” ولكن الصحيح هو أن هذه اللوحة تمثل مشهد قطاف العنب، وقد تم العثور عليها في قرية دير العدس التابعة لمحافظة درعا وهي تعود لعام 227 ميلادية وكانت محفوظة ضمن قلعة بصرى.

هذا وأكد حاكم ا لبنك المركزي في حكومة النظام أديب ميالة “عدم تأثير طباعة العملة الجديدة على معدلات التضخم كونها ستحل محل أموال قديمة مهترئة”.

ولكن ناقض ميالة نفسه حينما كشف عن إنه سيتم سحب 70 مليار ليرة أموالا مهترئة من التداول وطباعة عشرة مليارات عملة جديدة “مايعني أن العملية لن تقتصر على استبدال العملة المهترئة فقط بل ستتعداها إلى طباعة 10 مليارات ليرة جديدة أيضاً.

في حين أكد الباحث الاقتصادي “مسلم طالاس” لراديو الكل إن هدف النظام من اصدار العملة ليس فنياً ولا علاقة له بالعملة المهترئة، وإنما لتغطية العجز في الموازنة والبالغة 20%.

وأشار إلى طباعة الألف الجديدة سيرفع مستوى التضخم بعكس ما يروج النظام، لأنه كلما زادت النقود التي يطرحها المركزي يزيد مستوى الأسعار وإ، تزايد الكتلة النقدية في ظل تدهور الاقتصاد فإن الآثار ستكون كارثية.

السلطة الرابعة : راديو الكل

شارك