السلطة الرابعة : ألمانيا : نتائج انتخابات الائتلاف مؤشر هام على استقراره و الشعب السوري لن يقبل بأي دور لبشار الأسد في المرحلة الانتقالية!

السلطة الرابعة : ألمانيا : نتائج انتخابات الائتلاف مؤشر هام على استقراره و الشعب السوري لن يقبل بأي دور لبشار الأسد في المرحلة الانتقالية!

ردت الخارجية الألمانية بالترحيب على أنباء نتائج الانتخابات الأخيرة للهيئة الرئاسية والأمانة العامة في الائتلاف الوطني السوري, واعتبرته مؤشراً هاماً على استقرار الائتلاف بعد أن مُنحت الثقة من جديد للهيئة الرئاسية نفسها.

وأكدت الخارجية الألمانية أنها تعاونت في الفترة السابقة بشكل إيجابي وفعال مع الدكتور خالد خوجه وستستمر في التعاون بوصفه رئيس الائتلاف المعترف به رسمياً في ألمانيا والكثير من دول العالم ممثلاً شرعياً عن الشعب السوري، وتدعمه وتقدر جهوده في لم شمل المعارضة وتوحيد كلمتها.
كما أنها قدرت عمل الهيئة الرئاسية والسياسية في الائتلاف وموقفها في التعامل مع مبادرات المبعوث الأممي إلى سوريا
والتعاون معه في سبيل الوصول بالعملية السياسية إلى حل يستند لمقررات جنيف 1 وجنيف 2 ويحقق تطلعات الشعب السوري بالخلاص من الدكتاتورية والإرهاب.

وأكدت الخارجية في هذا الإطار دعمها لتشكيل حكومة سورية انتقالية تمثل جميع مكونات الشعب السوري كمنطلق لعملية سياسية وطنية شاملة يشترك فيها الجميع و تضع حداً للمأساة في سوريا، وشددت بأنه لا يمكن التصور أبداً أن يقبل الشعب السوري بأي دور لبشار الأسد في هذه المرحلة.

وجددت الخارجية الألمانية دعمها السياسي للائتلاف الوطني السوري ممثلاً شرعياً للشعب السوري وسعيه للتغير وبناء دولة ديمقراطية حديثة، وأكدت وقوفها إلى جانب السوريين لبناء دولتهم وأن لديهم أصدقاء حقيقيين في ألمانيا يستطيعون الوثوق بهم.

“الصورة من الأرشيف”

السلطة الرابعة :برلين : مكتب سفير الائتلاف في ألمانيا
06.08.2015

شارك