السلطة الرابعة : صورة نادرة للعاصمة دمشق من عام 1875 منطقة جسر فكتوريا حالياً . تعرفوا على الحكاية ؟

السلطة الرابعة : صورة نادرة للعاصمة دمشق من عام 1875 منطقة جسر فكتوريا حالياً . تعرفوا على الحكاية ؟

دمشق مدخل طريق بيروت Damascus – Entrance from Beyrout Road- 1875 صورة نادرة لمدينة دمشق و منطقة جسر فيكتوريا الحالي ، ويظهر بوضوح في يمين منتصف الصورة :

مدخل محطة العجلات ( الديليجنس ) وهي محطة لنقل الركاب و المسافرين بين مدينة دمشق و بين مدينة بيروت بواسطة العربات التي تجرها الخيول ، و يبدو سقفها الهرمي الطويل و سورها الممتد من أمام مدخل المحطة و حتى ساحة المرحة الظاهر فيها بناء سراي البوليس فقط ، و خلفه قبة جامع السنجقدار قبل تشييد مبنى دار البلدية ( الذي أزيل في نهاية خمسينات القرن العشرين ) .. وبناء دار السرايا ( وزارة الداخلية اليوم 2011 ) ؛ و دائرة الأملاك السلطانية والدرك فيما بعد ( إدارة الجوازات اليوم ) ،

12191549_1038435959520122_151842087698647431_n

فيما يغيب مبنى فندق فيكتوريا لعدم تشييده بعد في عام 1879 . تبدو مئذنة جامع تنكز بارزة مهيمنة على حديقة مقهى البلدية وأشجارها الباسقة ، والصورة ملتقطة بعد ظهر يوم مشمس من عام 1875 للميلاد بعدسة المصور الفرنسي الشهير فيلكس بونفيلس Felix Bonfils الظاهر بالصورة و قد وضع يديه على خصره ، من جهة الغرب / جسر فيكتوريا .. باتجاه جهة الشرق / ساحة المرجة وقد كتب في أسفلها / المدخل إلى طريق بيروت .

عند البوابة يوجد عمودين و باب حديد و محرس للحراسة ، ويبدو مع الجسر ذو القنطرتين و ركيزة واحده .. لعله ؟؟ الجسر الذي عمره برد بيك المملوكي على نهر بردى الظاهر بدون أكتاف للنهر حين كان على شكل شط عريض وبدون أكتاف خشبية أو حديدية أو حجرية قبل عبوره جسر فيكتوريا القديم إلى ساحة المرجة الظاهر فيها مبنى السجن المركزي ( النظارة ) .

12238222_1038436806186704_9181178706797620294_o

و تبدو بالعمق قبة ومئذنة جامع السنجقدار ، و أسوار قلعة دمشق ، وإحدى مآذن الجامع الأموي ( مئذنة المسكية ).

السلطة الرابعة : الباحث والمؤرخ . الأستاذ عماد الأرمشي

 

حقوق النشر محفوظة 

شارك