السلطة الرابعة : ردود فعل إيرانية عنيفة . الرياض ستدفع ” ثمنا باهظاً ” بعد إعدامها النمر !

السلطة الرابعة : ردود فعل إيرانية عنيفة . الرياض ستدفع ” ثمنا باهظاً ” بعد إعدامها النمر !

هددت إيران بأن الرياض ستدفع “ثمنا باهظا” بعد إعدامها رجل الدين الشيعي المعارض النمر. وفي حين دعا شقيقه للهدوء تحدث قيادي إيراني عن “محو آل سعود من صفحات التاريخ”، وقال مفتى السعودية إن إعدام 47 “إرهابيا” هو رحمة للعباد.

اتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية المملكة العربية السعودية اليوم السبت (الثاني من يناير/ كانون الثاني 2016) بدعم الإرهاب وإعدام المناهضين له، وذلك بعد أن نفذت الرياض حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وصرح الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري بعد إعدام 47 شخصا في المملكة بينهم الشيخ نمر باقر النمر أن السعودية ستدفع “ثمنا باهظا” لإعدامها رجل الدين الشيعي.

وشجب آية الله أحمد خاتمي عضو مجلس خبراء القيادة في إيران إعدام السعودية للنمر اليوم السبت، وتكهن بأن تكون هناك تداعيات من شأنها إسقاط أسرة آل سعود الحاكمة.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عنه قوله إن هذه الدماء “ستمحو أسرة آل سعود من صفحات التاريخ”. وتعيد تصريحاته إلى الأذهان تصريحات الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في عام 2005 عندما قال إن إسرائيل “ستمحى مع صفحات التاريخ”. واستنكر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان تنفيذ حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر ووصفه بأنه “خطأ فادح”.

وحذر شقيق رجل الدين الشيعي الشيخ نمر باقر النمر من أن إعدامه “سيثير حفيظة الشباب” لدى الأقلية الشيعية في المملكة، داعيا إلى الهدوء ومشيرا إلى أن الشيخ النمر “كان له موقعية كبيرة ومتميزة وتأثير على الشباب”. وأضاف: “نتمنى أن تكون حركة احتجاج سلمية، نرفض العنف والاصطدام بالسلطة كما رفضها الشيخ الشهيد”.

ونعت حركة الحوثي اليمنية رجل الدين الشيعي نمر النمر الذي أعدمته السعودية واصفة إياه “بالمجاهد”، في إدانة قوية للسعودية من أقوى جماعة شيعية مسلحة في شبه الجزيرة العربية.

وتقود السعودية تحالفا عربيا خليجيا يقصف الحوثيين منذ تسعة شهور بعد أن شنت جماعة الحوثي عملية ضد الحكومة اليمنية. وأكد مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ أن “تنفيذ الأحكام الشرعية في 47 من الجناة “الإرهابيين” هي رحمة للعباد ومصلحة لهم وكفٌّ للشر عنهم ومنعٌ للفوضى في صفوفهم.

وأكد المفتي، وهو بدرجة وزير ، في تصريح للقناة الأولى بالتلفزيون السعودي، السبت أن أحكام الإعدام “استندت إلى كتاب الله وسنة رسوله”، وأشار إلى أن “هؤلاء أقدموا على جرائم عظيمة: القتل وصنع المتفجرات وترويجها والحرص على زعزعة الأمن واستقراره ونشر الذعر بين أفراد المجتمع كما هو الواقع في كثير من الدول الإسلامية، موضحاً أن “هذا منكر عظيم وضلال مبين “.

وقال شاهد عيان إن الشرطة البحرينية أطلقت الغاز المسيل للدموع على عشرات المحتجين على إعدام السعودية رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وكان المحتجون يحملون صورا للنمر وواجهوا قوات الأمن في قرية أبو صيبع الشيعية غربي العاصمة المنامة. ودعا نشطاء إلى احتجاجات في البحرين، وهو ما يشير إلى أن إعدام النمر قد يثير التوترات الطائفية المتأججة بالفعل في الشرق الأوسط.

من جانب آخر، قال نائب من الائتلاف الشيعي الحاكم في العراق لتلفزيون السومرية اليوم السبت إن تنفيذ السعودية حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي نمر النمر يراد منه إذكاء الفتنة بين السنة والشيعة و”إشعال المنطقة”.

وقال محمد الصيهود النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون الحاكم لتلفزيون السومرية “هذا الإجراء المتخذ من قبل الأسرة الحاكمة يراد منه إشعال المنطقة من جديد وحصول اقتتال طائفي بين السنة والشيعة وخلق أزمة جديدة إضافة للأزمات التي تشهدها المنطقة”.

على صعيد متصل، قال تلفزيون العهد نقلا عن زعيم فصيل شيعي عراقي بارز مدعوم من إيران إن الأسرة الحاكمة السعودية ارتكبت “جريمة” بإعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر. وقال أبو مهدي المهندس زعيم كتائب حزب الله إن إعدام النمر “جريمة” تضاف إلى “سجل جرائم” آل سعود.

السلطة الرابعة ” dw : ع.م/ ح.ع.ح (أ ف ب ، رويترز)

شارك