السلطة الرابعة : أحمد رياض غنام .. الحزم السعودي يدق أبواب طهران !

السلطة الرابعة : أحمد رياض غنام .. الحزم السعودي يدق أبواب طهران !

تستشعر السعودية هذا الخطر الإيراني القادم من كل الجهات وكذلك تستشعر إنحياز الأطراف الغربية والأمريكية على وجه التحديد للجانب الإيراني . وهذا الأمر لم يكن بالجديد .

وقد حاولت المملكة إستيعاب التمرد والغطرسة الإيرانية ضمن سياساتها الكلاسيكية المعهودة وفي اكثر من مناسبة . ولكنها كانت تواجه بالحقد واللؤم والمكائد التي لم تتوقف للحظة واحدة .

فجائت عاصفة الحزم كرد طبيعي على المحاولات المتكررة والتي تستهدف إستقرار السعودية وامنها وأمن مواطنيها . ولم تكن قضية الحوثيين محصورة في اليمن بقدر ماهى تستهدفها بشكل مباشر وكذلك من اجل إيجاد خاصرة ضعيفة على جانب الحدود تكون بمثابة الدملة المتقيحة .

ولم تتوقف إيران عن إثارة الشغب بل إنطلقت للداخل السعودي من اجل تسعيّر الخطاب المذهبي وتحريك الخلايا النائمة في مواجهة النظام السعودي ومن خلال بعض القوى الشيعية والتي ترى في إيران مرجعية مافوق وطنية متجاوزين إنتمائهم الوطني السعودي لحساب الهوية المذهبية المعادية والتي تستهدفهم قبل غيرهم .

وكان الشيخ نمر النمر احد هذه الرموز التي تسعى لإثارة الفتن وتحريك الغرائز وإدخال البلاد في حالة من الصدام الديني الغير مبرر . خاصة وان الأقلية الشيعية في السعودية تمارس شعائرها وأعمالها بشكل طبيعي ودون اي تمييز او إنتقاص في الحقوق والتي تطال اي مواطن سعودي .

لست هنا بمعرض الحديث عن قانون الإعدام كوني من اشد منتقديه ولكني مع واجبات الدولة في الحفاظ على سلامة مواطنيها وامنهم ومستقبلهم , وانا مع الإنفتاح على المعارضة السياسية ولكني ضد التطرف ونشر الفكر الإرهابي والأمتثال لأوامر دولة معادية .

من الواضح ان الأمور تسير بإتجاه التصعيد بين المملكة وإيران وفي اكثر من موقع وخاصة في المناطق الأكثر ضعفاً وخاصة البحرين والعراق وسورية ولبنان .

وسيكون هناك عمليات ذات طابع امني قد تطال بعض الشخصيات او الأماكن الدبلوماسية والإقتصادية . ولكن يبقى من حق السعودية ان تستعيد أمنها واستقرارها وإخماد الفتن . وبات على السعودية حسم الأمور بقوة وبسرعة في اليمن قبل ان يتحول هو الآخر لثقب اسود يستنزف قدراتها كافة .

وبذات الوقت رفع وتيرة الدعم للقوى الثورية في سورية . كونها الرد الأقوى على الغطرسة والكيدية الإيرانية… 12241319_537128846436877_7673400093212398962_n السلطة الرابعة : فيينا : أحمد رياض غنام

شارك