السلطة الرابعة : الخسائر الاقتصادية للحرب في سوريا بلغت 689 مليار دولار حتى الآن !

السلطة الرابعة : الخسائر الاقتصادية للحرب في سوريا بلغت 689 مليار دولار حتى الآن !

الخسائر الاقتصادية للحرب في سوريا تقدر بنحو 689 مليار دولار إذا توقف القتال هذا العام، وأنها قد تصل إلى 1.3 تريليون دولار إذا استمرت الحرب حتى عام 2020.

وفق دراسة اصدرها مركز فرونتيير إيكونوميكس الأسترالي للاستشارات ومؤسسة ورلد فيجن الخيرية تبرز الدراسة أن هذه الخسائر أكبر بحوالي 140 مرة من تقديرات الأمم المتحدة والدول المانحة. كما تتناول الدراسة تبعات الحرب على الدول المجاورة التي تستضيف قرابة 4 ملايين لاجئ سوري وهي لبنان والأردن وتركيا.

وانعكست الخسائر الفادحة في نصيب الفرد السوري من الناتج المحلي الإجمالي إذ انخفض بنسبة 45% بسبب الحرب. وقالت فران تشارلز من مؤسسة ورلد فيجن لشبكة “سي أن بي سي” إن المقصود من تقدير الخسائر بنحو 689 مليار دولار هو ما ضاع من نمو اقتصادي حتى الآن، بالإضافة إلى ما قد يضيع مستقبلا لأن التعافي سيستغرق عشر سنوات.

كما كانت الخسائر البشرية هائلة بموت ما لايقل عن ربع مليون سوري وسوريا يتراوح عدد الضحايا الأطفال بينهم ما بين 11 ألف و19 ألف، فيما تقدر بعض المنظمات المستقلة أن عدد ضحايا الحرب السوري يزيد عن 450 ألف بحسب منظمة ورلد فجن World Vision.

أما إذا استمرت الحرب حتى عام 2020، واستغرق التعافي الاقتصادي 15 عاما بعد ذلك، فإن الخسائر ستبلغ 1.3 تريليون دولار، وفقا لما ذكرته تشارلز. غير أنها أكدت أن ما خسره اقتصاد سوريا فعليا بسبب الحرب بلغ حتى الآن 275 مليار دولار. وبحسب الدراسة، فإن الحرب التي اندلعت قبل خمس سنوات تسبب خسائر في النمو قدرها 4.5 مليارات دولار شهريا.

السلطة الرابعة : Arabic Arabian Business

شارك