السلطة الرابعة : إهانة أسعد الزعبي للسوريين ” الكورد ” تشعل أزمة بالمعارضة السورية !

السلطة الرابعة : إهانة أسعد الزعبي للسوريين ” الكورد ” تشعل أزمة بالمعارضة السورية !

علّق “المجلس الوطني الكردي” مشاركة أعضائه ضمن وفد الهيئة العليا للتفاوض الممثلة للمعارضة السورية، وطالب بتغيير رئيس الوفد أسعد الزعبي، وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها الأخير اعتبرت مهينة لـ”الأكراد”.

ناشطون أكراد أعادوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الأربعاء، نشر تسجيل قديم للعميد أسعد الزعبي قبل توليه رئاسة وفد المعارضة في مفاوضات جنيف، خلال مداخلة إذاعية على “راديو أورينت” التابع للمعارضة السورية قبل تسعة أشهر، يناقش فيه مخاوف إقامة الدولة الكردية في سوريا. الزعبي قال آنذاك:

إن “هناك لعبة دولية من أجل تبيان أراضٍ للأكراد الذين لا يمثلون 1% من الشعب السوري”، مضيفاً: أن “الكردي كان يتمنى في عهد الرئيس حافظ الأسد الحصول على ورقة تثبت أنه بني آدم، كل المرتزقة في العالم وضعوا خططهم وأجنداتهم على الطاولة السورية، يريدون أن يأخذوا دولاً وكيانات ويصبحوا بني آدميين”.

وقوبلت إساءة الزعبي للمكون الكردي بانتقادات واسعة طالته شخصياً، وطالت مؤسسة أورينت المالكة للراديو، ما استدعى حذف الحلقة من حسابها في موقع “يوتيوب”. من جهته قال عضو وفد التفاوض في المعارضة السورية عن المجلس الوطني الكردي، فؤاد عليكو، لـ”أورينت نت”:

إن “أعضاء المجلس الكردي استنكفوا عن متابعة الاجتماع ضمن وفد الهيئة العليا، احتجاجاً على تصريحات الزعبي التي يعتبرها المجلس إساءة إلى المكون الكردي في سوريا”. وشدد عليكو أن المجلس الكردي طالب باتخاذ إجراءات تجاه الزعبي تشمل إعفاءه من منصب رئاسة الوفد المفاوض.

ولفت إلى أن أعضاء المجلس الوطني الكردي في وفد التفاوض لم يذهبوا إلى اجتماعات اليوم الأخير من الجولة الأولى، مشدداً على ضرورة الإسراع في اتخاذ قرار بحق الزعبي.

السلطة الرابعة : الخليج أونلاين

شارك