السلطة الرابعة : اعلاميون وصحفيون سوريون يصدرون بياناً يدينون فيه مؤسسة أورينت ونهجها الاعلامي!

السلطة الرابعة : اعلاميون وصحفيون سوريون يصدرون بياناً يدينون فيه مؤسسة أورينت ونهجها الاعلامي!

اثارت تصريحات العميد أسعد الزعبي كبير المفاوضين السوريين ” بالهيئة العليا للتفاوض ” ومعه عدد من ” المعارضين ” المشاركين ببرامج مباشرة على وسائل اعلام مؤسسة ” أورينت  نيوز ” ردود أفعال غاضبة على صفحات التواصل  الاجتماعي , جاء ذلك على خلفية تصريحاتهم التي اعتبرت مسيئة للسوريين الكورد وتساهم في تفريق صفوف الشعب السوري الواحد واشعال نار الفتنة في البلاد والتي تهدد اللحمة الوطنية بين مكونات الشعب السوري الواحد .

على خلفية ذلك وقع عشرات الاعلاميون  والصحفيون والمثقفون السوريون بياناً ادانوا به نهج مؤسسة ” أورينت نيوز ”   المعارضة ,حيث اعتبر الموقعون على البيان  ان المؤسسة باتت تتبع نهجاً طائفياً , يبعد كل البعد عن المهنية الاعلامية  والمواثيق والأعراف الصحفية ’ بحسب ما وصفوا ببيانهم …..  جاء في البيان التالي :

بيـــــــــــان إدانة…

مؤسسة «أورينت نيوز» تتجاوز شرف المهنة وتصف الشعب الكُردي بأبشع الأوصاف!!

في خضم ما تشهده سوريا من تحولات في أهداف الثورة السورية التي خرج من أجلها الشعب السوري، وأصبحت الشغل- الشاغل- ليس للإعلاميين السوريين؛ وإنما للإعلام العالمي، بسبب القتل والتنكيل والانتهاك بدءاً من النظام، ومروراً بتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» وجبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة في سوريا، وانتهاءً بمختلف الفصائل المقاتلة، تجاوزت بعض الوسائل الإعلامية وظيفتها؛ وشرف المهنة، والقوانين العالمية الراعية للشرف الصحفي.

آخر هذه التجاوزات ما بثته مؤسسة «أورينت نيوز» الإعلامية «المعارضة» ضمن ساعة إعلامية حوارية بعنوان:

«فيدرالية شمال سورية تدعمه أمريكا عسكريا وتحاربه سياسيا» بتاريخ 19/3/2016،

تضمنت إساءات للشعب الكردي، ووصفه بنعوت تحطُّ من قدر البشر، من خلال استخدام عبارات عنصرية من قبيل:

«الشعب الكردي همجي وعبر التاريخ هم مرتزقة، ثلة من المجرمين وقطاعي الطرق، والكردي بليد بالوراثة، ودعوات إلى تطهير سوريا من الأكراد، لأنهم يحتلون شمال وشمال شرق سوريا، ويجب طردهم وتطهير المنطقة منهم بالكامل».

ولأن حقوق الإنسان «حقوق متأصلة في جميع البشر، مهما كانت جنسيتهم، أو مكان إقامتهم، أو نوع جنسهم، أو أصلهم الوطني أو العرقي، أو لونهم، أو دينهم، أو لغتهم، أو أيّ وضع آخر»، نعلن نحن الإعلاميون والمثقفون والحقوقيون من مختلف انتماءاتنا القومية والمناطقية والفكرية، استنكارنا لهذه التصرفات التي تحولت في الآونة الأخيرة إلى ظاهرة شائعة في بعض المؤسسات الإعلامية «المعارضة» ودورها في بث السموم التي لا تقل خطورة من تلك التي تبثها قنوات النظام في زيادة سقف الصراع بين المكونات السورية، ونعتبرها انتهاكاً لمواثيق الشرف الصحفي كافة، وتحريضاً على العنف والكراهية؛ والحقد؛ والمذهبية.

ونرى إنه كان من الممكن أن تلعب القناة دوراً إيجابياً في التعبير عن الشارع السوري بكل أطيافه، دون أن تصبح طرفاً عنصرياً تشهّر بباقي فئات الشعب السوري، عبر أصوات منبوذة لها أجنداتها في تأجيج الصراع السوري – السوري.

كما ندعو المنظمات الحقوقية، والإعلامية، والهيئات السياسية في سوريا والعالم إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة لغة التطرف؛ والتمييز العنصري المتداول لدى بعض المؤسسات الإعلامية تحت ضغط، ومصلحة أجندات بعينها، ونؤكد أننا لن ندخر جهداً في الدفاع عن كل شرائح الشعب السوري مهما كان انتماؤه وعرقه، وأننا سنتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق القناة؛ ومعد البرنامج وضيوفه، لأن الاعتذار الذي صدر عن المؤسسة لم يكن مستوفيا شروط الردّ،

وجاء بعد الضغط والضجة على وسائل التواصل الاجتماعي، ولم يرتق لمستوى لائق قياساً بما صدر من إساءة متعمدة!!.

الموقعون على البيان:

نبيل ملحم – كاتب وإعلامي

ميس قات – صحفية سورية

مصعب الحمادي – كاتب وصحفي سوري

محمود عباس– دكتور وباحث

علي نمر – صحفي

عبدالرزاق دياب– صحفي

لوند حسين – صحفي

لويز عيد الكريم – ممثلة و ناشطة سورية

راشد الأحمد – صحفي

رودي سعيد – مصور صحفي

أكرم صالح – إعلامي قناة كوردستان 24

بسام الأحمد

دلشاد عثمان

ميرآل بروردا – ناشط حقوقي

محمد حسن – صحفي

عماد برهو – رئيس تحرير 

جوان سالم ناصيف – صحفي

شيار خليل – صحفي

طاهر شريد – دكتور

المعتصم بالله الكيلاني – محامي

علا الكيلاني – دكتورة

سوبار آري – شاعر

آزاد إبراهيم – فنان نحات

مسعود عكو – صحفي

فرهاد أحمد – إعلامي

سامي صلاح – إعلامي سوري

كارولين ايوب – مديرة مشروع راديو سوريالي

دارا مصطفى – إعلامي

نواف خليل – المركز الكردي للدراسات

المهندس أحمد زيبار – سياسي

إبراهيم اليوسف – رئيس مجلس أمناء منظمة حقوق الإنسان في سوريا

-ماف نضال حنان – إعلامي و كاتب صحفي

حفيظ عبد الرحمن – منظمة حقوق الإنسان في سوريا

-ماف فرمز حسين – قاص وكاتب

جلنك عمر – باحث اقصادي

سردار ملا ابراهيم – إعلامي و كاتب صحفي

سليمان أوصمان – صحفي

صلاح علمداري – كاتب سياسي المركز التعليمي لحقوق الانسان – ألمانيا

إبراهيم إبراهيم – إعلامي و كاتب صحفي

د. عبدالله محمد – مدرس في جامعة نيس ونانت فرنسا

رواد عجمية – صحفي سوري

رضوان بيزار – صحفي

مصطفى عبدي – صحفي

زكي شيخو – إعلامي ومحلل سياسي

سيهانوك ديبو – مستشار سياسي

شيروان يوسف – مقدم تلفزيوني

كمال نجم- شاعر، صحفي، روج آفا

بيركو سلمو – أخصائي نفسي

آرين شيخموس – ناشط وإعلامي كردي

عماد حسين – أحمد صحفي

مصطفى عبدي – إعلامي

جوان محمد – إعلامي وناشط سياسي

أيمن غوجل – رئيس تحرير مجلة آي ثينك

عماد برهو- رئيس تحرير جريدة

جوان فارس المغربي – صحفي سوري

إبراهيم الادلبي – مستشار إعلامي

ريم علي – ممثلة و مخرجة سورية

اياندا كوران – إعلامية

سماح حكواتي – إعلامية

عقيل صفر – صحفي

جيان حاجي – إعلامي

اصلان معمو – فنان تشكيلي

هوشنك أوسي – كاتب وشاعر

كاوا نعمان – طالب ماجستير بلجامعة التقنية ببرلين

جوان سوز – كاتب صحفي

فتح الله حسيني – رئيس اتحاد مثقفي غرب كردستان – فرع اقليم كردستان

رياض درار – ناشط  ومعارض سياسي

رغد البني – إعلامية

بنياد جزيري – إداري في فضائية روناهي

عمر علوش – عضو مكتب العلاقات في حركة المجتمع الديمقراطي في سوريا

محمود بوزان – محامي وفنان

إدريس نعسان – محلل سياسي

محمد درويش – صحفي سوري

غريب حسو – سياسي

احمد عكاش – اعلامي

الدكتور أحمد يوسف – أكاديمي

سلام احمد – شاعر وفنان تشكيلي

تموز شمالي – كاتب

اسامة الطويل جميل رشيد – رئيس تحرير صحيفة روناهي

سامر قطريب – صحفي

د. محمد زينو أمينة مستو – مراسلة صوت أمريكا

بشرى علي – ناشطة سياسية في مجال المرأة

عماد داوود – رئيس مجلس حي الشيخ مقصود

محمد خلو- إعلامي

عبدالرحمن – ناشط إعلامي

باران مسكو – مراسل قناة NRT في كوباني

حسين نعسو – محامي

محمد إبراهيم – حقوقي

علي عبدو – ناشط إنساني

نور الدين طوطي – شاعر

كوفان الشاويش – ناشط إعلامي

احمد قليج – صحفي

حسين عمر – صحفي كردي

رزق العبي – صحفي ومراسل في إدلب وريف حماة

بير رستم – كاتب

مصطفى الحلبي – ناشط سياسي

نوري كور نعسان – فنان وشاعر

عبد الحميد سليمان – إعلامي ومسرحي

مقداد شيخ كيلو صحفي حر الدنمارك

زكريا مسلم – ناشط

فريدة معمو – محامية

تمر حسين إبراهيم – صحفي

آزاد جاويش – إعلامي و صحفي

هيمن كرداغي – شاعر

محسن أحمد – إعلامي

زيوار العمر- كاتب و صحفي

خاكي غباري – محامي

زيرك شيخو – الناطق الإعلامي باسم حزب الخضر الكردستاني

قصي شيخو – إعلامي المركز الكردي للدراسات

شيروان قاسم – مخرج وثائقي و مسرح

روشن قاسم – صحفية

ازاد كركوكي – مخرج سينمائي

ستران عبدالله – رئيس تحرير مجلة كردستان

نوى هاوري عزيز – مسؤول قسم البرامج في قناة كلي كردستان

عماد كركوكي – مسؤول مكتب قناة كلي كردستان جكدار اركران-

مخرج سينمائي نديم ادو – فوتوغرافر

شيرزاد شيخاني – مدير موقع سارا بريس

فرزين كارباسي – كاتب وصحفي إيراني

هاني هلال – ناشط سياسي

فرهاد حمي – صحفي

اورهان ديلان – إعلامي

إبراهيم مراد – إعلامي

مجيد محمد – صحفي

غمكين روج آفا – ناشط وإعلامي

آذاد منان – فنان

حسين عثمان – محامي

فاروق خليل – محامي

لهنك محمد – دكتور

خورشيد حسين – دكتور

محمد كدرو – دكتور

إبراهيم حاج عبدي – صحفي

بركل حمي – محامي

سلوى سليمان – رئيس اتحاد الصحفيين الكُرد السوريين

عكيد كوليجان – جامعي

إبراهيم نمر – صحفي

كاوى عيسو – صحفي

مسيار ميراني – محلل سياسي

جوان إبراهيم – محامي

سلام نمر – مراسل صحفي

عمر كوجري – كاتب صحفي

أرز الأسمر – فنانة تشكيلية سورية

صالح بوظان – كاتب

شيرزاد بصراوي – صحفي

عمر عثمان – م. أشعة

شورش محمد – صحفي

بنار هيدايت – صحفي

ريا حسين – صحفي

هوراز سليم – صحفي

شيار محمد – صحفي صحفيي صحيفة أوينه السليمانية.

حامد ملا ميرزا – طبيب بيطري

صلاح وتي – مهندس

شادي حاج حسن – أكاديمي

أحلام إسماعيل – جامعية

غيفارا قجو – دكتور

باز علي بكاري – محرر صحفي

زيرك ميرة / فنان تشكيلي

هوزان هيفيدار – فنان

وليد جودي – فنان

بيمان سيدو – فنان

ولات سليماني – فنان

يوسف روج آفا – فنان

خليل عكاش – فنان

شاف ستان – فنان

إياد البيروتي- فنان

محمد علي جولاق- ناشط مدني

كنان أبو ثائر- ناشط

غيفارا نمر – مصورة و سينمائية سورية

طالب ك إبراهيم – صحفي سوري

يحيى مايو – مصمم غرافيك

عبد الرزاق فضل – ناشط سياسي

جودت ملص – ناشط سياسي

خناف كانو – شاعرة وصحفية .

بسام يوسف – معارض سياسي

رودي شيخو- ناشط وكاتب سياسي 

عبد الباري عثمان -عضو اتحاد الدموقراطيين السوريين

كلال أحمد – مهندس 

نايف جبيرو – قاضي محكمة وناشط سياسي 

بنكين عنز – ناشط سياسي 

نشأت عبدو – منظمات اغاثية وانسانية 

افاد القائمون على البيان ان باب التوقيع مفتوح لكل السوريين, جتى اشعار, أخر لمن يرغب باضافة اسمه للبيان .

السلطة الرابعة : فريق الرصد والمتابعة 

شارك