السلطة الرابعة : سمير متيني يرد على كمال اللبواني. الكورد شعب عريق فلا تزوروا التاريخ !

السلطة الرابعة : سمير متيني يرد على كمال اللبواني. الكورد شعب عريق فلا تزوروا التاريخ !

نشر الاعلامي السوري سمير متيني رداً على ما نشره الدكتور كمال اللبواني حيث قال الأخير ان صلاح الدين الايوبي لم يكن كردياً بل كان سلجوقياً ولم يحارب الكورد الصليبيون , المنشور اثار تفاعلاً على صفحات التواصل حيث شهدت الآونة الأخيرة تصريحات وصفت بغير المسؤولة صدرت من معارضين سوريين بحق الشعب السوري ” الكوردي ” .

يعتبر الكورد ثاني أكبر قومية ومكون في سوريا ولهم تاريخ عريق في المنطقة بشكل عام وسوريا بشكل خاص .

اللبواني نشر على صفحته اليوم قائلاً :

Kamal Allabwani

لمن يحاول تزوير التاريخ ، صلاح الدين الأيوبي من سلالات السلاجقة وليس الكرد الذين ساعد بعضهم المغول في اجتياح الدول العربية ، ولم يساهموا في الحرب ضد الصليبيين . بعكس المماليك، أخشى أن التاريخ يكرر نفسه . فهناك مسعى دولي وحملة مسعورة تهدف لتشكيل وفد كردي مستقل في جنيف … يقر تقسيم سوريا . بين فيدراليات طائفية وعنصرية . شرح الحسن بن داود الأيوبي في كتابه “الفوائد الجلية في الفرائد الناصرية” ما قيل عن نسب أجداده وقطع أنهم ليسوا أكرادًا، بل نزلوا عندهم فنسبوا إليهم. وقال: “ولم أرَ أحداً ممن أدركتُه من مشايخ بيتنا يعترف بهذا النسب”.

11204872_1152421104802265_2104904489016637666_n

الاعلامي سمير متيني رد على اللبواني بالتالي :

اخونا الدكتور كمال اللبواني . ان نختلف مع فصيل او حزب كوردي لايعني ان نزور التاريخ يا صديقي . صلاح الدين الايوبي قائد مسلم وكوردي اباً عن جد واسمه يوسف ابن شادي ابن ايوب الهكاري والهكاري عشيرة كوردية اصيلة , وعمه اسمه اسد الدين “شيركوه ” يعني اسد الجبل باللغة الكوردية .

يا صديقي الكورد لهم تاريخ مشرف وكانوا يدعونهم ب حمااااة الاسلام واسلموا بالفكر لا بالسيف وتاريخهم مشرف من قبل صلاح الدين ومن بعده لماذا تحاولون زيادة الشرخ والهوة بين مكونات الشعب السوري وانت تعرف جيدا ان عدد من الرؤساء والوزراء ورؤساء الحكومات من السورين الكورد حكموا سوريا في خمسينات القرن العشرين ولم يضربوا الناس بالبراميل ولم يقولوا الكورد او نحرق البلد بل تركوا السلطة وتداولوا عليها بشكل سلمي ,

هل من داعي للتذكير ان ابراهيم هنانو كوردي و عبد الرحمن الكواكبي ويوسف العظمة وكرد علي مؤسس المجمع اللغوي العربي وابن تيمية والجيلاني وغيرهم الكثير من الاعلام السورية الكوردية المشرفة لايتسع المكان لذكرها .

الكورد هم شعب سوري أصيل وهم الضمان الوطني الحقيقي لوحدة البلاد ويجب مخاطبتهم بخطاب وطني جامع يضعهم في الصدارة فهو مكانهم الحقيقي .ان اختلفنا مع حزب او فصيل ” كوردي ” هذا لايعني ان نزور التاريخ ونشيطن كل الأخوة الكورد ,وانت تعلم ان هناك عشرات الاحزاب العربية والاف الشخصيات المعارضة العربية والفصائل العربية ان نقدناهم واحصينا اخطائهم لن ننتهي بسنوات . ماهكذا تورد الابل يا صديقي .

التعميم لايجوز فما بالك بالتزوير !!! السؤال الأهم لمصلحة من هذا النوع من التصريحات والخطابات !؟

هل هذا الكلام سيساعد على توحيد الشعب السوري وتوحيد البلاد !؟

https://www.facebook.com/profile.php?id=100001031593230

Untitled

السلطة الرابعة : ألمانيا : فريق الرصد والمتابعة

للاطلاع على احدث الابتكارات العصرية وافضل العروض التجارية اضغط على رابط الاعلان ادناه

شارك