السلطة الرابعة : نداء عاجل للعالم من نساء داريا .. نحن على وشك الموت جوعاً !

السلطة الرابعة : نداء عاجل للعالم من نساء داريا .. نحن على وشك الموت جوعاً !

أصدر عدد من نساء بلدة داريا، الواقعة إلى الجنوب الغربي من العاصمة السورية، بياناً إلى الرأي العام، تضمن دعوة ملحة لإنقاذ البلدة من الحصار والجوع والقصف والدمار.

وقد انضمّ إلى البيان، بالتواقيع، عشرات الناشطين والناشطات على نطاق سوري وعربي وعالمي. وقال البيان إن داريا تُعتبر «من المناطق التي تعرضت لأشد أنواع القصف والدمار والحصار القاسي لمدة تزيد عن ثلاث سنوات متواصلة تحت وطأة سياسة التجويع ووحدهم المدنيون يدفعون الثمن.

وقد شهدت المنطقة فقراً بكل مستلزمات الحياة من أبسطها مثل ملح الطعام، إلى أعقدها مثل التواصل مع الآخرين». وقد تفاقم الوضع الإنساني أكثر بعد فصل المنطقة عن معضمية الشام «لتصبح داريا منطقة مغلقة من كل الجهات في وجه المدنيين الهاربين من القصف، ليصل عدد المدنيين المتبقين فيها إلى 8000 مدني، يسكنون في الأقبية خشية القصف».

هذا مع العلم أنّ الأقبية ذاتها لم تعد متوفرة إلا نادراً، بسبب أن غالبية الأبنية تعرضت للدمار. وأضاف البيان أنه «لا يوجد أي طعام على الإطلاق في داريا، وهناك حالات سوء تغذية»، و»لا يوجد حليب الأطفال ولا تتوفر الرضاعة الطبيعية نتيجة سوء التغذية»، و»لا توجد مواد للتنظيف للحفاظ على نظافتنا أو للوقاية من الأمراض».

ودعت نساء داريا إلى فك الحصار عن جميع الجهات الموصلة إلى البلدة، وفتح الطرقات، وإدخال جميع مستلزمات الحياة من غذاء ودواء ومياه صالحة للشرب وملابس وأحذية ومنظفات، كما ناشدن الأمم المتّحدة وجميع المنظمات الإغاثية والإنسانية والجهات المعنيّة أن تتدخل على نحو فوري لإيصال المساعدات الإنسانيّة للمتضررين وبأقصى سرعة ممكنة.

كما طالبن وسائل الإعلام بأن تسلط الضوء على مأساة البلدة قبل أن تستفحل المجاعة ويذهب ضحيتها الأطفال والمسنون أولاً.

السلطة الرابعة : باريس : القدس العربي

 

للاطلاع على احدث الابتكارات العصرية وافضل العروض التجارية اضغط على رابط الاعلان ادناه

شارك