السلطة الرابعة : رياض درار :  هكذا تم تهميش ” الكورد ” وحرمانهم من حقوقهم  التاريخية !

السلطة الرابعة : رياض درار : هكذا تم تهميش ” الكورد ” وحرمانهم من حقوقهم التاريخية !

المصارحة بداية تصحيح المخالفة

لا بد من إعاد ة قراءة المظلومية وآثارها ، ولو احترمت حقوق المكونات ماكان للعنصرية أن تطل برأسها ، فالتوصيات التي قدمها محمد طلب هلال هي أس البلاء التوصيات الأمنية للتعامل مع المسألة القومية الكُردية:

قام الضابط في الأمن السياسي في منطقة الجزيرة السورية محمد طلب هلال بعد سنين طويلة من العمل المخابراتي فيها ، بوضع دراسة في بداية ستينات القرن الماضي، شكلت أساساً لعمليات تعريب ممنهج بعيد المدى مارسته السلطات التي تعاقبت على حكم سوريا فيما بعد، و قد وضع دراسته مستفيداً من السلطات المطلقة التي تمتع بها، و من خلال مراقبة الناس و جمعٍ المعلومات عنهم و التحقيق معهم، و من خلال دراسة جغرافيا المنطقة، و كل صغيرة و كبيرة فيها، و كانت دراسته من المرونة بمكان بحيث أخذت منها الحكومات السورية ما يلائم ظروف كل منها و طبقته، و قامت بتطوير بعض نقاطها لتناسب التطورات على الأرض.

جاءت دراسة هلال في كُتيب توصل فيه إلى خطة من إثنتي عشرة نقطة

معتقداً أنها تشكل حلاً لما سماه بالمشكلة الكُردية، و قد توصل إلى المقترحات التالية:

1 ــ تهجير الآكراد إلى الداخل السوري مع مراعاة توزيعهم على الجغرافيا السورية، مع ملاحقة العناصر التي اعتبرها تشكل خطراً، على أن تكون هذه الخطة ثنائية أو ثلاثية، و تكون متدرجة تبدأ بالعناصر الأكثر خطورةً و هكذا.

2 ــ إعتماد سياسة تجهيل تقوم على عدم إنشاء المدارس و المعاهد العلمية و غيرها في المنطقة.

3 ــ إجراء إحصاء سكاني و دراسة جنسية سكان المنطقة مع إفتراض أن جميع الأكراد المقيمين في الجزيرة يتمتعون بالجنسية التركية.

و تبدأ الدراسة بمن يحمل الجنسية السورية، فإذا لم تكن بمرسوم تنزع من صاحبها إذا كان يشكل خطراً، و إذا كان الشخص يحمل جنسيتين أو أكثر فلا بد أن يعاد إلى جنسيته الأولى (غير السورية طبعاً)، ثم يتم إعادة هؤلاء الذين نزعت منهم الجنسية السورية و غيرهم ممن لا يحملها لأسبابٍ أخرى إلى وطنهم الأصلي.

4 ــ سدّ باب العمل أمام الأكراد لكي يصبحوا في وضع غير مستقر و مستعد للرحيل في أية لحظة، و هذا ما يجب أن تأخذه عملية الإصلاح الزراعي في الإعتبار من خلال منع تمليك الأكراد الأراضي و تأجيرهم إياها، و إحلال العرب بدلاً منهم.

5 ــ تحريض العرب على الأكراد من خلال حملة من الدعاية الواسعة، و تهيئة العنصر العربي للقيام بخلخلة الوضع الكُردي و جعل الأكراد في وضع قلق و غير مستقر.

6 ــ نزع الصفة الدينية عن مشايخ الأكراد، و نقلهم إلى الداخل، و إرسال مشايخ عرب أقحاح بدلاً منهم.

7 ــ ضرب الأكراد بعضهم ببعض، و بشكل خاص تحريض من يدعي منهم بأنه من أصول عربية على العناصر الخطرة منهم، و هذا ما سيكشف حقيقة من يدعي منهم بأنه من العرب.

8 ــ إسكان عناصر عربية متطرفة على حدود المناطق الكردية لمراقبة الأكراد ريثما يتم تهجيرهم.

9 ــ جعل الشريط الشمالي للجزيرة السورية منطقة عسكرية مُغلقة، و إعتبارها جبهة قتال، تكون مهمة القطعات المُسلحة فيها إجلاء الأكراد و إسكان العرب بدلاً منهم.

10 ــ إنشاء مزارع جماعية للعرب الذين يتم إسكانهم في الشريط الشمالي، على أن يتم تسليح سكانها و تدريبهم جيداً.

11 ــ عدم السماح لمن لا يتكلم اللغة العربية بأن يمارس حق الإنتخاب و الترشيح في منطقة الجزيرة.

12 ــ منع إعطاء الجنسية السورية و بشكلٍ مطلق لمن يريد السكن في تلك المنطقة مهما كانت جنسيته، عدا من يتمتع بالجنسية العربية. و قد أشار محمد طلب هلال إلى أن مقترحاته هذه ليست كافية، لكنه يرغب من خلالها لفت إنتباه المسؤولين لكي تكون مقدمة لخطة جذرية أوسع و أشمل، يتم تذكرها عندما يقومون بوضعها. ( المصارحة بداية تصحيح المخالفة ) …

السلطة الرابعة :فيينا :  رياض درار 

للاطلاع على احدث الابتكارات العصرية وافضل العروض التجارية اضغط على رابط الاعلان ادناه

شارك