السلطة الرابعة :نداء فزعة لثوار حوران: وجهته شخصيات سورية دينية وسياسية وعسكرية ونشطاء !

السلطة الرابعة :نداء فزعة لثوار حوران: وجهته شخصيات سورية دينية وسياسية وعسكرية ونشطاء !

في ظل غياب التحرك عن الجبهة الجنوبية وسهل حوران وجهت 50 شخصية سورية نداءً للفصائل الثوار المسلحة , اطلقوا عليه, نداء الفزعة إلى ثوار حوران , جاء فيه التالي :

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إلى ثوار حوران الكرام، مهد ثورتنا التي غيّرت مسار التاريخ، حيث انطلقت جموع شعبنا بهتافات الكرامة فهزّت عرش الطاغية وهدمت أصنامه، وحيث رسخت أول هتافات الحرية في ذاكرة السوريين وضمير الأحرار، وهم الذين علّموا السوريين هتاف ( الموت ولا المذلة) ،

وأن شمس الحرية طلعت من درعا البلد ولن تغيب بعد اليوم، وأن سوريا لنا ولن تكون لبيت الأسد. تمرّ ثورتنا بعد عام خامس بتحديات خطيرة وحصار مكثف على قوانا التحررية، اجتمعت فيه ميليشيات الاحتلال الطائفي الإيرانية وسلاح الغزو الروسي وعصابات نظام الأسد المجرم وتنظيم داعش الغادر ومشاريع انفصالية تهدد وحدة بلادنا وتقضم مناطق الثورة وأهلها، إضافة إلى سياسة المجتمع الدولي التي تمارس ضغوطاً مضاعفة على قوى الثورة للقبول بإعادة تأهيل نظام الأسد المجرم. لقد عجز نظام الأسد الجبان عن هزيمة ثورة الكرامة،

ويئس هو وحلف الغزاة المجرمين معه من أن يكسر عزيمة شعبنا العظيم وجيش الثورة الحرّ، ولكنه استغلّ غياب قرار موحد واستراتيجية كلية على مستوى الثورة، لينفرد بحشد ميليشياته على مناطق معينة عبر مهادنة مناطق أخرى، ومع التحديات التي تواجهها أراضينا المحررة عامة، فإن وجود الثورة في الغوطة الشرقية وفي داريا خاصة يمرّ بتهديد خطير، بعد تقدم النظام المستمر واستنزاف قوى الثورة تحت الحصار والقصف المكثف. إننا نوجه هذا النداء إلى أهل الفزعة الأولى، أهلنا في حوران وثوارها وفصائلها عامة، والجيش الحر خاصة، والذين أثبتوا بملاحم يحفظها السوريون أن حوران مقبرة للطغاة والغزاة والغلاة، فبأيديهم اليوم قبل غيرهم إنقاذ الثورة من مؤامرة التقسيم وإعادة تأهيل الأسد،

وبأيديهم السعيُ لنجدة داريا والثورة عامة من حصار الأعداء ومن حشودهم الصائلة على الثورة والأرض والعرض والدين، وبأيديهم إثبات أن جسد الثورة ودمها وقرارها واحد ومستقلّ رغم المصاعب والضغوط. وإننا ننتظر من فصائل حوران رداً على هذه الرسالة، كما ينتظر منكم السوريون المواقف والملاحم التي تعوّدوها منكم والتي تليق باسم حوران وثورتها العظيمة، وأنتم أهلٌ لهذا الواجب. الموقعون ( حسب الترتيب الأبجدي ) :

1- الرائد أبو جمال / قائد لواء شهداء الإسلام – داريا

2- الشيخ أحمد الصياصنة

3- الاستاذ أحمد أبازيد / كاتب وباحث

4- د. أحمد سعيد حوى / عضو شورى رابطة العلماء السوريين

5- العميد الركن أحمد رحال

6- د. أحمد موفق زيدان / كاتب اعلامي

7- الشيخ أديب غازي – حوران

8- الشيخ أسامة الرفاعي / رئيس المجلس الإسلامي السوري

9- أسامة أبو زيد / استشاري الجيش الحر

10- العميد أسعد الزعبي – حوران

11- الاستاذ أنس الدغيم / شاعرالثورة

12- المهندس جمال سعد الدين / نقيب المهندسين الأحرار في درعا

13- د.حسان الصفدي / نائب رئيس رابطة علماء الشام

14- خالد أبو صلاح / إعلامي وناشط سياسي

15-الشيخ خالد زين العابدين / المدير التنفيذي لرابطة أهل حوران

16- المستشار خالد شبيب / مدير المعهد العالي للقضاء

17- المهندس خليل الرفاعي / من وجهاء حوران

18- العقيد رياض الأسعد / قائد الجيش السوري الحر

19- المحامي سليمان القرفان / نقيب المحامين الأحرار في درعا

20- الشيخ طلال الفاضل / داعية – من مشايخ حوران

21- الاستاذ ظافر قطف / نقيب المعلمين الأحرار في درعا

22- الشيخ عباس شريفة / كاتب وباحث

23- الاستاذ عبد السلام الشقيري – حوران

24- د. عبد الحكيم المصري / نقيب الاقتصاديين الأحرار في درعا

25- الشيخ عبد العليم عبد الله / رئيس رابطة علماء إدلب

26- د. عبد الكريم بكار/ عضو مجلس الأمناء في المجلس الإسلامي السوري

27- الشيخ عبد الله عثمان / رئيس المجلس الشرعي بحلب

28- د. عبد المنعم زين الدين / منسق عام بين الفصائل

29- عدنان الشريف / نائب رئيس هيئة الإصلاح في حوران

30- الشيخ عصمت العبسي / رئيس دار العدل في حوران

31- الاستاذ عمر ادلبي/ رئيس تجمع ثوار سوريا

32- د. فداء المجذوب / رئيس اتحاد خريجي العلوم الشرعية

33- الاستاذ فواز تللو/ باحث وسياسي

34- الشيخ ماهر علوش / كاتب وباحث

35- د. محمد ابو الخير شكري / أمين سر رابطة علماء الشام

36- اللواء محمد الحاج علي – حوران

37- الشيخ محمد الخطيب / داعية إسلامي

38- الشيخ محمد الزعبي / قاض في محكمة دار العدل في حوران

39- الشيخ محمد سرور زين العابدين

40- اللواء محمد فارس/ رائد فضاء.

41- الاستاذ مجاهد ديرانية / كاتب وباحث

42- الشيخ مطيع البطين / عضو مجلس الأمناء في المجلس الإسلامي السوري

43- د. معاذ الخن / نائب رئيس المجلس الإسلامي السوري

44- الاستاذ نزار الحراكي – حوران

45- د. نصر الحريري – حوران

46- هادي العبدالله / إعلامي الثورة

47- الشيخ وهيب الحسنين / داعية إسلامي

48- ياسر المقداد / المدير التنفيذي لرابطة خطباء الشام

49- الشيخ ياسين علوش / رئيس هيئة دعاة الثورة

50- د. يعقوب العمار / رئيس مجلس محافظة درعا الحرة 13473981_10208775269753237_145044769_n

السلطة الرابعة : حرر في 12 رمضان 1437 – 19 حزيران 2016

 

شارك