السلطة الرابعة : السلطات التركية تعتقل ممثل منظمة مراسلون بلا حدود بسبب مشاركته في حملة دعم لصحيفة كردية !

السلطة الرابعة : السلطات التركية تعتقل ممثل منظمة مراسلون بلا حدود بسبب مشاركته في حملة دعم لصحيفة كردية !

قررت محكمة تركية في مدينة إسطنبول، أمس الاثنين، توقيف كلاً من أوندير أوغلو ممثل منظمة “مراسلون بلا حدود” في تركيا، منذ عام 1996 واثنين آخرين مقربين منه بتهمة الترويج الإعلامي لحزب العمال الكردستاني.

جاء قرار المحكمة بعد تضامن ممثل المنظمة مع القضية الكردية في تركيا في الحملة التي دعا إليها نشطاء كرد في آيار/مايو الماضي. بدورها أصدرت المنظمة بياناً حول قرار المحكمة واعتبرته «غير منصف ومخز لدرجة خرج من محتوى القوانين الخاصة بحماية المراسلين»،

وكانت المنظمة قد دعت السلطات التركية  إلى الرجوع عن القرار. وعقب رئيس مكتب منظمة مراسلون بلاحدود بمنطقة أوربا وآسيا الوسطى واصفاً اعتقال ممثل المنظمة في تركيا واثنين من زملائه قائلا:

“إنه يوم أسود جديد لحرية الصحافة في تركيا”

والجدير بالذكر انه على مدى أكثر من عشرين عاماً، يكافح إيرول أونديروغلو بلا كلل في سبيل الدفاع عن الصحفيين المضطهدين” وجهت السلطات التركية  التهم لكل من إيرول أونديروغلو وأحمد نسين وسيبنيم كورور فينكانسي تهمة “الدعاية الإرهابية” لا لشيء إلا لأنهم شاركوا في حملة التضامن مع صحيفة أوزغورغونديم الكردية حسب وصف مراسلون بلا حدود. وكانت مراسلون بلا حدود قد أصدرت أمس الاثنين بيانا أكدت فيه دعمها اللا مشروط لممثلها داعية إلى إسقاط جميع التهم الواردة في هذه القضية وإطلاق سراحهم فوراً .

 مراسلون بلا حدود تندد منذ عقود بالاستخدام التعسفي لقوانين مكافحة الإرهاب لقمع الصحافة المستقلة في تركيا.

السلطة الرابعة : مراسلون بلا حدود

شارك