السلطة الرابعة :الشرطة الألمانية: لادوافع “إرهابية” خلف الهجوم بالساطور الذي نفذه طالب لجوء في رويتلنغن !

السلطة الرابعة :الشرطة الألمانية: لادوافع “إرهابية” خلف الهجوم بالساطور الذي نفذه طالب لجوء في رويتلنغن !

قالت الشرطة الألمانية إن لا دوافع “إرهابية” خلف الهجوم بالساطور الذي كان وراءه طالب لجوء سوري في مدينة رويتنلغن بولاية بادن فورتمبيرغ جنوب ألمانيا. الحادث أسفر عن جرح شخصين ومقتل سيدة حامل.

أعلنت الشرطة الألمانية أنها لا تملك عناصر تدعو إلى الاعتقاد أن الهجوم بالساطور الذي أسفر عن قتيل وجريحين الأحد (24 تموز/ يوليو 2016) في رويتلنغن بجنوب غرب البلاد هو ذو دوافع “إرهابية”.

وقالت شرطة روتلينغن في بيان “في الوضع الراهن للتحقيق، لا نملك أي عنصر يفيد أن ما حصل اعتداء إرهابي”.

وأوضحت الشرطة ان السوري “كان على خلاف” مع المرأة فقتلها “بساطور” قبل ان يجرح امرأة ثانية ورجلا.

وأضافت الشرطة “في ضوء الأدلة المتاحة، فإن الجاني تصرف وحده وليس هناك خطر على السكان في روتلينغن وإنحائها على الأرجح”.

يشار إلى أن الرجل 21/ عاما / كان معروفا لدى الشرطة.

ووقع الهجوم في محطة حافلات بالمدينة الساعة الرابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي بعد شجار، بحسب البيان.

ولم يتم الكشف عن أدلة على الفور عن وجود أي شركاء للمهاجم. وذكرت صحيفة “بيلد” الشعبية الواسعة الانتشار أن السيدة تعمل منظفة. وذكرت نفس الصحيفة أن سائق سيارة دهس المهاجم وألقاه أرضا ليمنعه من مهاجمة آخرين، لتأتي الشرطة وتلقي القبض عليه.

ووفقا لقناة “ان تي في” الإخبارية الألمانية، دبت حالة من الذعر في وسط المدينة في أعقاب الهجوم الذي وقع في أجواء متوترة تشهدها ألمانيا بعد إطلاق النار في ميونيخ (جنوب) مساء الجمعة وأسفر عن تسعة قتلى و35 جريحا، وبعد اعتداء بفأس الاثنين الفائت داخل قطار في فورتسبورغ (جنوب) تبناه طالب لجوء باسم تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي.

السلطة الرابعة : DW : ع.خ/ ع.ش (أ ف ب، رويترز)

شارك