السلطة الرابعة : بعد ٢٠ يوم من الحصار .. جميع فصائل الشمال تتحد غضباً لـ ”حلب” .

السلطة الرابعة : بعد ٢٠ يوم من الحصار .. جميع فصائل الشمال تتحد غضباً لـ ”حلب” .

أعلن الثوار من جميع الفصائل في الشمال السوري اليوم، عن انطلاق معركة فك الحصار عن مدينة حلب، بعد ركود لأيام شهدته جبهات حلب، منذ أن سيطرت قوات الأسد على طريق الكاستيلو وحي بني زيد وأحكمت الحصار على مدينة حلب بشكل كامل.

وبدأت المعركة بمشاركة قوية لجميع الفصائل بعد تجهيزات كبيرة للمعركة غضباً لحلب وسعياً لفك الحصار عنها، حيث بدأ الثوار بعد عصر اليوم باستهداف تجمعات قوات الأسد على الأطراف الجنوبية والغربية للمدينة من داخل مدينة حلب وخارجها بعشرات القذائف والصواريخ، كما تمكن الثوار من تدمير دبابتين لقوات الأسد في اللحظات الأولى لانطلاق المعركة إحداها على جبهة حي الراشدين والثانية في حاجز الساتر بالقرب من بلدة الحويز بالريف الجنوبي.

فيما أوضح أبو يوسف المهاجر المتحدث العسكري باسم حركة أحرار الشام أن الخطة بدأ الإعداد لها منذ ٢٠ يوماً ، معلناً انطلاق العمل على عدة مراحل على خط يمتد لعشرين كيلو متر يبدأ من ساتر الساترية وانتهاء بمدرسة الحكمة..

وشارك الأهالي في مدينة حلب وريفها الثوار ضمن حملة إشعال الإطارات بشكل كبير، بهدف تعطيل حركة الطيران في الأجواء والتي من الممكن أن تعيق سحائب الدخان الأسود الرؤية وبالتالي إخطاء أهدافها، حيث تشارك عشرات الطائرات الروسية وطائرات الأسد في قصف مواقع الثوار.

تجدر الإشارة إلى أن معركة فك الحصار عن مدينة حلب باتت معركة مصيرية بالنسبة لفصائل الثوار في الشمال السوري، من الممكن أن تغير المعادلة العسكرية على الأرض في حال تمكن الثوار من تحقيق الأهداف المرسومة للمعركة والتي قد تستمر لعدة أيام.

السلطة الرابعة : شبكة شام

شارك