السلطة الرابعة : لبنى سالم : ألغام “داعش” تمنع نازحي منبج من العودة إليها !

السلطة الرابعة : لبنى سالم : ألغام “داعش” تمنع نازحي منبج من العودة إليها !

بالرغم من إحكام “قوات سورية الديمقراطية” السيطرة على مدينة منبج في ريف حلب، إلا أن المخاوف لم تتبدد لدى السكان للعودة إلى المدينة، في ظل الألغام الأرضية التي لم تتفكك بعد، والتي أوقعت ضحايا خصوصاً بين النازحين الذين قرروا العودة إلى منازلهم.
هذه الحوادث تحول دون عودة آلاف النازحين إلى بيوتهم بالرغم من انتهاء المعارك فيها. وكان نازحون من أحياء السرب ومنبج الغربية التي تم تفكيك الألغام فيها، بدأوا بالعودة إلى منازلهم، إلا أن أحياء كثيرة لم يستطع سكانها العودة إليها حتى اليوم.
يقول أحمد محمد، وهو ناشط حقوقي في المعهد السوري للعدالة: “حين اقتربت الاشتباكات من الأحياء، بدأ التنظيم بإخراج الأهالي منها، وقام بزرع الألغام فيها، فيما فخّخ مناطق أخرى أثناء تواجد السكان فيها، وتقدر أعداد ضحايا الألغام في مدينة منبج منذ بدء العمليات العسكرية بـ 200 شخص، بينهم طبيبة ومحامٍ، ولا يزال العدد مرشحا للارتفاع بين الرجال والنساء حين يخرجون من البيت أو يدخلون إليه، والأطفال حين يلعبون في الخارج”.

ويتولى عملية إزالة الألغام من المدينة فرق هندسية جاءت مع قوات سورية الديمقراطية، إلا أن هذه الفرق تشتكي من قلة الكادر ونقص المعدات، وهو ما يبطئ عملية إزالة الألغام من باقي الأحياء.
وكانت قوات مجلس منبج العسكري، قد أعلنت في وقت سابق عثورها على مستودع كان يستخدمه التنظيم لصنع الألغام والمفخخات.

السلطة الرابعة : لبنى سالم : العربي الجديد

شارك