السلطة الرابعة :يلدريم: نقبل بالأسد لمرحلة انتقالية و النظام السوري بدأ ينظر إلى الأكراد كتهديد !

السلطة الرابعة :يلدريم: نقبل بالأسد لمرحلة انتقالية و النظام السوري بدأ ينظر إلى الأكراد كتهديد !

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إنّ أنقرة ستضطلع بدور “أكثر فعالية” في التعامل مع القضية السورية في الأشهر الستة القادمة، مشدداً على أنّ بلاده ترفض تقسيم سورية على أسس عرقية.
وأكد يلدريم، خلال حديثه إلى مجموعة من الصحافيين في إسطنبول، اليوم السبت، أنّه لا يمكن أن يكون لرئيس النظام السوري بشار الأسد دور في مستقبل البلاد، مشيراً في الوقت عينه إلى إمكانية أن يكون للأسد دور فقط في القيادة الانتقالية.
وأضاف أنّ “النظام السوري بدأ ينظر إلى الأكراد كتهديد”، مؤكداً أنّ تركيا تستطيع العمل مع إيران ودول الخليج والولايات المتحدة وروسيا بشأن حل في سورية، وأنّ الولايات المتحدة “شريك استراتيجي، وليست عدونا”.

تركيا تستطيع العمل مع إيران ودول الخليج والولايات المتحدة وروسيا بشأن حل في سورية

ولفت إلى ضرورة الإسراع في اتخاذ الخطوات لإنهاء الأزمة السورية، متحدّثاً عن الطفل عمران الذي تم إنقاذه في حلب بعد تعرّض منزله لقصف من الطيران الروسي، مضيفاً أن “لا شيء أكثر أهمية من مستقبل هذا الطفل الذي حفرت صورته ذاكرتنا كما فعلت صورة الطفل أيلان الكردي الذي قذفته الأمواج على الساحل”.
وقال يلدريم إنّ “أزمة سورية تحوّلت إلى جرح عالمي”، متسائلاً “إلى متى ستستمر هذه اللامبالاة”، داعياً إلى الإسراع في اتخاذ خطوات لإنهاء الأزمة “من دون إضاعة ثانية واحدة”، كما قال.
وشدد على رفض بلاده تقسيم سورية على أساس إثني، قائلاً إنّ “هذا الأمر وجودي للغاية بالنسبة لتركيا”، داعياً إلى تشكيل إدارة تمثل مختلف المجموعات الإثنية والمذهبية وتحافظ على وحدة الأراضي السورية.
وأكد يلدريم أنّ رؤية القيادة التركية للحل في سورية، تتمثل في أن لا يكون هناك “وجود للأسد أو لداعش أو العمال الكردستاني في مستقبل البلاد”.

وعن سؤال حول مدى قدرة مستقبل سورية على تحمل الأسد، الذي قتل أكثر من 500 ألف إنسان، أكد أن “الأميركيين والروس يعرفون إستحالة الأمر”، مستدركاً بالقول: “ولكن لتحقيق الاستقرار، شئنا أم أبينا فإنّ الأسد هو أحد العوامل لتحقيق ذلك”

السلطة الرابعة : العربي الجديد : اسطنبول – باسم دباغ : يلدريم: الأسد لمرحلة انتقالية ولا دور له بمستقبل سورية

شارك