السلطة الرابعة : داعش يستعيد السيطرة على عدة قرى شرق الراعي بريف حلب الشمالي !

السلطة الرابعة : داعش يستعيد السيطرة على عدة قرى شرق الراعي بريف حلب الشمالي !

شن مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية، مساء اليوم الأربعاء، هجوماً ‹عنيفاً› على مواقع وتجمعات المعارضة المسلحة بريف حلب الشمالي، واستعادوا السيطرة على عدة قرى وبلدات قرب الحدود السورية التركية، بعد اشتباكات طاحنة، ترافقت مع غارات جوية مكثفة شنتها طائرات التحالف الدولي على مواقع ‹داعش›.

حشود لمقاتلي المعارضة قرب الراعي بريف حلب الشمالي

حشود لمقاتلي المعارضة قرب الراعي بريف حلب الشمالي

صالح الزين، أحد القادة الميدانيين بصفوف المعارضة بريف حلب الشمالي أكد لـ ARA News، أن «مقاتلي تنظيم داعش شنوا هجوماً عنيفاً على تجمعات المعارضة بعدة قرى شرقي مدينة الراعي قرب الحدود السورية التركية، حيث تقدموا من الجهة الجنوبية لهذه القرى بعد تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف، تخلله دخول مجموعات من التنظيم وتمكنوا من بسط سيطرتهم مجدداً على قرى الهضبات، الشيخ يعقوب، ثليجة، كرسنلي».

مضيفاً «دارت داخل هذه القرى معارك طاحنة بينهم وبين مقاتلي فيلق الشام ولواء الحمزة وغيرها من الفصائل المقاتلة الذين حاولوا صد تقدم داعش، وتكبد الجانبان عدداً من القتلى والجرحى بصفوفهم، ولا تزال المعارك متواصلة بين الجانبين في ظل تقدم داعش».

كما أكد هذه الأنباء، الناشط الإعلامي عامر الحافظ في حديثه لـ ARA News، مشيراً أن «عناصر التنظيم شنو عدة عمليات تسلل إلى أطراف تلك القرى وباغتوا عناصر المعارضة، لتقوم مجموعة من التنظيم بتنفيذ عمليات اقتحام، ودارت اشتباكات طاحنة وعنيفة استطاع مقاتلو التنظيم بنتيجتها السيطرة على تلك القرى التي تتبع لمدينة الراعي إداريا».

ترافقت هذه المعارك بقصف جوي مكثف من طائرات التحالف الدولي نحو مواقع تنظيم ‹داعش› بمحيط بلدة صوران إعزاز وقرى الراغبية و محيط بلدة الراعي، حيث تكبد مقاتلو التنظيم خسائر بشرية وعسكرية كبيرة جراء هذه الضربات الجوية.

كان مقاتلو المعارضة المسلحة تمكنوا قبل عدة أيام من استعادة السيطرة على مجموعة من القرى شرقي مدينة الراعي وطرد تنظيم ‹داعش› منها بحملتهم الهادفة للوصول إلى مدينة الباب، آخر معاقل التنظيم شمالي شرقي مدينة حلب.

السلطة الرابعة : ARA News / محمد سليمان – حلب، سليم فارس – ديريك

شارك