السلطة الرابعة : بالصور النادرة : يوم افتتاح أول معرض دولي يقام في العاصمة السورية دمشق 1954

السلطة الرابعة : بالصور النادرة : يوم افتتاح أول معرض دولي يقام في العاصمة السورية دمشق 1954

لطالما ابحرنا في أمواج معرض دمشق الدولي .. فلنعود أدراجنا الى يوم إفتتاح معرض دمشق الدولي الأول

في يوم الأربعاء الثاني من شهر أيلول / سبتمبر من عام 1954 ، تم افتتاح أول معرض دولي يقام في العاصمة السورية دمشق ، و قد جرت الاستعدادات لهذه المناسبة الكبيرة ، وتم إغلاق طريق بيروت ( شارع شكري القوتلي ) في وجه حركة السير من عند قوس المعرض ؛ و لغاية طلعة الجبخانة ( طلعة قصر الضيافة القديم ) ، و أقيمت الحواجز ، ووضعت غرف خاصة لقطع تذاكر دخول المعرض ، و نصبت أعمدة عالية عند البوابة الرئيسية متاخمة للقوس ، وكذلك في منصف شارع بيروت تحمل جميعها أعلام كبيرة الحجم للدول المشاركة بالمعرض .

14492595_1259141834116199_5396152130478289671_n

كما تم نصب جسر مؤقت يصل بين ضفتي بردى للوصول إلى وزارة المعارف ( وزارة السياحة اليوم ) دون الحاجة إلى استعمال جسر المتحف ، مع وجود منافذ لدخول المعرض تخفيفاً عن الباب الرئيس القائم تحت قوس معرض دمشق الدولي . مع السماح للسيارات ( على قلتها ) بالوقوف أمام أرصفة ضفة نهر بردى للتيسير على الزوار بدخول المعرض .

وفي يوم افتتاح معرض دمشق الدولي عام 1954 . يظهر في هذه الصورة  من اليمين بالصف الأول :

14469718_1259169640780085_6737496079868203650_n

الدكتور خالد شاتيلا ـ أمين عام الرئاسة السورية ، السيد / سليم زركلي المدير المعاون لمعرض دمشق الدولي ، الرئيس : هاشم الأتاسي رئيس الجمهورية السورية ، الدكتور خالد بوظو مدير عام معرض دمشق الدولي . و خلف الرئيس النقيب لؤي الأتاسي وقد عينته قيادة الجيش لفترة قصيرة مرافقا عسكريا للرئيس ، و يقف خلفه الأستاذ رشدي الكيخيا رئيس البرلمان السوري ، وعن يساره : الأستاذ سعيد الغزي رئيس مجلس الوزراء السوري .

و قال فخامة السيد هاشم الأتاسي رئيس الجمهورية السورية بهذه المناسبة :

 

لقد خطت سورية خطوات موفقة مباركة في طريق التقدم الزراعي و الصناعي و التجاري خلال السنوات العشرين المنقضية ، و احتلت مكانة عالية مرموقة في الحقل الاقتصادي بفضل ما بذله أبناؤها من صناع و عمال و فلاحين و مزارعين و رجال أعمال من جهود صادقة حثيثة ، و ما تحلوا به من روح الجد و الدأب و التعاون على العمل و الغيرة على صالح البلاد .

 

 

وتظهر هذه الصورة جولة الرئيس في أرجاء معرض دمشق الدولي 1954 جولة الرئيس في أرجاء معرض دمشق الدولي 1954 14457364_1259174687446247_4127514948959364757_n

و يظهر في اليمين الدكتور : أسعد الكوراني وزير الاقتصاد الوطني . و بجانبه الرئيس هاشم الأتاسي و خلفهما الدكتور ناظم القدسي رئيس مجلس النواب ، ثم الرئيس : فارس الخوري وزير الخارجية متأبطاً بذراع الأستاذ : سعيد الغزي رئيس مجلس الوزراء السوري ، و بجانبه الدكتور : خالد بوظو مدير معرض دمشق الدولي و بالخلف النقيب لؤي الأتاسي وقد عينته قيادة الجيش لفترة قصيرة مرافقا عسكريا للرئيس .

كما نرى الشيخ عبد الله السالم المبارك الصباح من دولة الكويت و بجانبه الأمير سعيد الجزائري حفيد عبد القادر الجزائري . و مجموعة كبيرة من كبار الشخصيات و المدعوين .

وتظهر هذه الصورة الإستماع لشرح خالد بوظو 14469489_1259173624113020_7445955407168119006_n الرئيس هاشم الأتاسي جلوساً على الكرسي و يده على طربوشه يستمع إلى شرح خالد بوظو ، و على يمينه السيد / سليم الزركلي المدير المعاون لمعرض دمشق الدولي و الدكتور خالد بوظو مدير معرض دمشق الدولي يشرح للوفد المرافق فعاليات المعرض و يبدو ( ظهر ) أمين عام الرئاسة السورية الدكتور :

خالد شاتيلا ، و بجانبه النقيب لؤي الأتاسي وقد عينته قيادة الجيش لفترة قصيرة مرافقا عسكريا للرئيس و بجانيه يساراً الأستاذ : رشدي الكيخيا رئيس مجلس النواب السوري .

 

عزف النشيد الوطني فخامة الرئيس هاشم الأتاسي في زيارته الثانية لمعرض دمشق الدولي عام 1954 14494833_1259160097447706_2965860349946319796_n

الأتاسي يستمع للكلمات

14495270_1259167187446997_6816713870306620754_n

الرئيس هاشم الأتاسي يستمع الى كلمات الدكتور ( خالد بوظو ـ مدير عام معرض دمشق الدولي ) و قصيدة الشاعر القدير ( سليم الزركلي ـ المدير المعاون لمعرض دمشق الدولي ) في حفل افتتاح دورة معرض دمشق الدولي لعام 1954 بحضور رؤوساء الحكومة , كافة البعثات الدبلوماسية بسورية .

هاشم الأتاسي و السلك الدبلوماسي فخامة الرئيس هاشم الأتاسي يحضر شخصياً حفل افتتاح دورة معرض دمشق الدولي لعام 1954 ؛ وعرض للسينماراما الأميركية البانورامية في الثاني من شهر ايلول / سبتمبر 1954. من اليمين: رئيسة الاتحاد النسائي السيدة عادلة بيهم الجزائري ، والكرسي الفارغ مخصص للسيدة أسماء زوجة فخامة الرئيس فارس الخوري ، ثم معالي ولي عهد دولة الكويت الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح ، ثم دولة رئيس الوزراء صبري العسلي ، ثم دولة رئيس مجلس النواب الدكتور ناظم القدسي ، ثم فخامة الرئيس هاشم بك الاتاسي ( رئيس الجمهورية ) ، ثم أمير دولة الكويت الشيخ عبد الله السالم المبارك الصباح ، ثم زوجة المستشار الأمريكي في دمشق روبرت مالوري . وبالخلف رجال السلك الدبلوماسي في دمشق . 14463003_1259146997449016_4456712576936001903_n لحظات افتتاح المعرض اليوم الثاني لافتتاح معرض دمشق الدولي الأول عام 1954 ؛ والحشود المتوافدة على الملعب البلدي لحضور مراسم الافتتاح الرسمية مع الوفود المشاركة و البعثات الدبلوماسية بدمشق . و يبدو فخامة الرئيس هاشم الأتاسي في منتصف الحضور ذو الطقم الأبيض و مقابلاً لمنصة الاحتفال . 14479532_1259155984114784_3095456086370032812_n افتتاح واطلاق ” السينراما ” لأول مرة في  العالم , سوريا أول بلد في العالم تعرض فيه هذه التقنية  14470624_1259148454115537_2151559159723476028_n
14449762_1259149507448765_7321704316023576036_n السينراما Cinerama

 ظهر نظام السينراما فى نيويورك سنة 1952 وفيه يتم تقسيم عرض مجال التصوير إلى ثلاث أجزاء . ويتم التصوير بثلاث كاميرات مركب على كلا منهما نفس نوع العدسة .

وكل كاميرا يخصص لها 1/ 3 المساحة المصورة , ويتم عرض الثلاث أفلام 35 مللى من ثلاث آلات عرض فى وقت واحد ” لتملىء شاشة مقوسة عريضة يبلغ نسبة ارتفاعها 8 متراً وعرضها 20 متراً أى بنسبة 2.5:1 , حيث تقوم آلة العرض الوسطى بالعرض على جزء الشاشة الأوسط , و آلة العرض اليمنى بالعرض على جزء الشاشة الأيسر , وآلة العرض اليسرى بالعرض على جزء الشاشة الأيمن . ولتجنب عدم الوضوح بين الصور الثلاث والتقائهم مع بعضهم على الشاشة , تستعمل عدسات من نفس النوع فى الثلاث آلات عرض للإيحاء بأنها صورة واحدة تعرض من ألة عرض واحدة . وحتى يحصل المتفرج على الأثر المطلوب من مشاهدة شاشة السينراما كان عليه أن يجلس فى منتصف صالة العرض تماما . 14390848_1259150460782003_3783821189528783845_n أتيح لمائة ألف من السوريين والأجانب أن يشاهدوا السينراما قبل أن يشاهدها أحد في أمريكا . وجاء الى دمشق خصيصاً لرؤية هذا الإختراع فنانون من الشرق و الغرب .

كل هذا العرض : ضمن سباق محموم ( لخطبة ود سوريا الفتية ) بين القطبين السوفييتي / والأمريكي ضمن جبهة جديدة في الحرب الباردة بينهما ، و على أرض أول معرض يقام في دمشق في مدينة المعارض الدولية عام 1954 .

ولقد وافقت القوات الجوية الأمريكية للطيران بنقل أكثر من 12 طنا من المعدات ، بما في ذلك الشاشة العملاقة بإرتفاع 75 قدم علاوة على تأمين 2000 مقعد في الهواء الطلق ضمن فعاليات مسرح المعرض لتأمين العرض في الثاني من أيلول عام 1954 . وقد تدفقت الحشود على مدينة المعرض ، وتم توزيع تذاكر مجانية من قبل وكالة الإعلام الأميركية (USIA) ، ومع ذلك فاق الطلب على المعروض للبيع … و بفيت الآلاف من المتواجدين بدون تذاكر. وذكرت التقديرات غير الرسمية أن الذين شاهدوا العرض يفوق الربع مليون زائر … في حين بلغ عدد سكان دمشق في تلك الحقبة 360000. نسمة . 14446112_1259154750781574_7425817346827000436_n ولا شك في أن أمريكا أحسنت صنعاً بعرضها السينراما فقط ، لأن مصنوعاتها تملأ أسواق الشرق ، فإذا رأينا سياراتها وبراداتها وأدواتها الميكانيكة و الكهربائية معروضة في جناح أمريكا.. ..

لا يزيدنا ذلك علماً بما نعلم من الصناعة الأمريكية الجبارة . ولكن السينراما شي جديد بكل معنى الكلمة ، و أتيح لنا أن نشهده في معرض دمشق الدولي عام 1954 وقد أفتتح هذا المهرجان الفريد من نوعه رئيس الجمهورية السورية آنذاك الرئيس هاشم الأتاسي و نرى حشد كبير من الجمهور يحضرون عرض السينراما الأميركية البانورامية في أرض معرض دمشق الدولي عام 1954 .

و قد حضر العرض السادة الوزراء و كبار الشخصيات و البعثات الدبلوماسية بدمشق ، ونرى الأعلام الأمريكية و السورية فقط تحف مكان العرض إبان افتتاح عرض للسينماراما الأميركية 1954 . 14446099_1259146347449081_2062642471771507800_n البعثات الدبلوماسية فخامة الرئيس هاشم الأتاسي يحضر شخصياً حفل افتتاح دورة معرض دمشق الدولي لعام 1954 ؛ وعرض للسينماراما الأميركية البانورامية في الثاني من شهر ايلول / سبتمبر 1954 و رجال السلك الدبلوماسي في دمشق . 14469476_1259147734115609_7263527280151084761_n

رجال الدين المسيحي و الإسلامي رجال الدين المسيحي والإسلامي جنباً الى جنب في حضور حفل افتتاح معرض دمشق الدولي عام 1954 وكذلك كبار المدعوين 14495507_1259167900780259_7319804249622598580_n

 

معرض دمشق و الزوار مشياً على الأقدام صورة من نوادر الصور لمعرض دمشق الدولي عام 1954 عند إغلاق طريق بيروت

( شارع شكري القوتلي ) في وجه حركة السير من عند قوس المعرض ؛ و لغاية طلعة الجبخانة ( طلعة قصر الضيافة القديم ) ، و تجول الزوار مشياً على الأقدام بحرية تامة ، و نصبت أعمدة عالية عند البوابة الرئيسية عند قوس بوابة المعرض ، وكذلك في منصف شارع بيروت تحمل جميعها أعلام كبيرة الحجم للدول المشاركة بالمعرض . 14469444_1259144257449290_3379766192923988529_n

فعاليات معرض دمشق الدولي الأول ، وأعلام الدول المشاركة في دورة عام 1954 والصورة تمثل متحف دمشق والتكية السليمانية مع أعلام الدول المشاركة في المعرض في سنته الأولى وصدرت مجلة (صوت سورية) في دمشق في مطلع عام 1954، وهي مجلة رديفة لمجلة (الشرطة والأمن العام) وقد استندت رئاسة تحريرها للصحفي الحلبي حسن عبد العال (1910-1982) وكانت تصدر عن الشؤون الاجتماعية للشرطة والأمن العام في سورية. ونجد أن المجلة قد أصدرت عددها رقم (21) في أيلول من عام 1954، بمناسبة افتتاح معرض دمشق الدولي الأول ، والذي مازال مستمرا حتى اليوم ، وكتب على الغلاف (عدد خاص بمعرض دمشق الدولي) . حمل غلاف المجلة صورة تمثل متحف دمشق والتكية السليمانية مع أعلام الدول المشاركة في المعرض في سنته الأولى . 14469707_1259142287449487_8305421734378060676_n

السلطة الربعة : صور من بلادي : الكاتب والمؤرخ الاستاذ عماد الأرمشي

شارك