السلطة الرابعة : لندن : بناءً على طلب الأسد.. بريطانيا تصادر جواز سفر ناشطة سورية !

السلطة الرابعة : لندن : بناءً على طلب الأسد.. بريطانيا تصادر جواز سفر ناشطة سورية !

صادرت السلطات البريطانية جواز سفر معارضة سورية بارزة بناءً على طلب من النظام السوري لتمنعها من السفر وممارسة عملها كناشطة بحسب موقع صحيفة “الغارديان”.

وفي التفاصبل صادر مسؤولو الحدود البريطانية جواز سفر “زينة إرحيم”، الصحفية الحاصلة على جائزة في الصحافة والناشطة التي تتخذ من تركيا مقراً لها، بمجرد وصولها إلى مطار “هيثرو” في لندن. وبعد استجوابها لأكثر من ساعة، قالوا لها إن هناك بلاغا يفيد بأن الأوراق الثبوتية التي بحوزتها مسروقة.

ويأتي هذا الاتهام ردا على حملاتها المعارضة لنظام بشار الأسد. وتقول إرحيم: “كنت أتوقع تعرّضي لمضايقات في بلدي. وربما أقتل إذا حاولت العودة. لكن نفوذ الأسد بات يصل إلى بريطانيا الآن. هذا الطاغية يلاحق صحفية”.

وكتب في الإيصال الذي حصلت عليه إرحيم بعد مصادرة جواز سفرها “هناك بلاغ يفيد بأن هذه الوثيقة مسروقة”. وتقول إرحيم، التي توجهت إلى بريطانيا لحضور مهرجان “كيو” الأدبي مع الصحفية الشهيرة بشبكة “بي بي سي” البريطانية “كيت إيدي”، إن جواز السفر يحتوي على اسمها وصورتها وبصمات أصابعها.

سافرت إرحيم مسبقاً باستخدام جواز السفر نفسه إلى بريطانيا في أبريل/نيسان الماضي دون أي مشاكل، عندما ذهبت لتسلم جائزتها من”منظمة مؤشر الرقابة” جائزة، وهي مؤسسة بريطانية تعنى بحرية الصحافة والتعبير عن الرأي. كما تنقلت بجواز سفرها عبر بلدان أوروبا دون عقبات.

وقال المسؤولون لإرحيم “إنهم غير معنين بالعمل السياسي ويطبقون فقط النظام والقواعد المتبعة لديهم. وإنهم سيعيدون جواز سفرها إلى دمشق”.
وتمتلك إرحيم جواز سفر سوري قديم يمكنها استخدامه للعودة إلى تركيا. لكن هذا الجواز لا يحتوي على أوراق متاحة للحصول على تأشيرات جديدة للسفر، السبب الذي جعلها تستخرج جواز سفرها الجديد. ويعني هذا أنها لن تتمكن من مغادرة تركيا مرة أخرى.

من جانبه قال مكتب الجوازات في بريطانيا إنه مضطر للإمتثال لطلب حكومة النظام السوري لأن جوازات السفر تقع مسؤوليتها القانونية على الحكومات التي تصدرها.

 

السلطة الرابعة : أخبار الآن

شارك