السلطة الرابعة : السفيرة الأميركية ” باور ” هذا الأسبوع هو الأكثر دموية و روسيا سبقت وحشية الأسد !

السلطة الرابعة : السفيرة الأميركية ” باور ” هذا الأسبوع هو الأكثر دموية و روسيا سبقت وحشية الأسد !

صرحت السفيرة الأميركية لدى مجلس الأمن  ” سامانثا  باور ”  للصحفيين صباح اليوم قائلةً :
إن هذا هو الأسبوع كان  الأكثر وحشية خلال ما يزيد عن خمس سنوات من حرب اتسمت بأنها غاية في الوحشية في سوريا.

فهناك أكثر من 1700 ضربة جوية على جزء واحد فقط من المدينة.

وأضافت , دعونا لا ننسى اننا نتحدث عن شرق  مدينة حلب , حيث قُتِلَ اكثر من ” 1000 ” شخص وهؤلاء فقط من سمعنها عنهم .

إذ أن هناك ” المئات ” من الأشخاص الذين دفنوا تحت الانقاض ولا يمكن انقاذهم لأن افراد الدفاع المدني ( الخوذ البيضاء) يتعرضون للإستهداف بشكل متعمد ومباشر .
لقد رأيتم أمس كيف يشعر السفير السوري حيال المجزرة التي يتعرض لها الشعب السوري في حلب – فقد عبر عن شعوره بالضحك !

المفاوض عن النظام السوري في جنيف يضحك !

هذا هو البرود والوحشية التي نتحدث عنها، وروسيا تقف الى جانب هؤلاء الأشخاص ومرة أخرى أقول ان روسيا لا تدعم النظام – بل تقاتل الى جانب النظام، وتقصف الى جانب النظام وقد تجاوزت في الوحشية ما رأيناه من النظام طيلة هذه الحرب.

إن الأسد وروسيا يطلقان العنان لحملة وحشية ضد أناس يقولون انهم ارهابيون. الأطفال ليسوا ارهابين. الواقفون في طوابير الخبز ليسوا ارهابيين. عمال الانقاذ ليسوا ارهابيين. كوادر المستشفيات ليسوا ارهابيين. إن ما يفعله الاسد والروس هو هدية لداعش ولجبهة النصرة، التنظيمان اللذان يدعون انهم يحاربونهما.

Amb Power speaks to the press in her way to the UNSC today:

“This is the most savage week we’ve seen in an incredibly savage, five-plus-year war. Seventeen-hundred strikes – seventeen-hundred – in just a portion of a city. Let’s not forget we’re talking about eastern Aleppo. More than a thousand people killed, and those are just the ones we know about. Hundreds of people buried in rubble who can’t be rescued because the White Helmets have been deliberately targeted.
You saw yesterday how the Syrian Ambassador feels about the slaughter, of the Syrian people in Aleppo – he laughed. The Syrian regime negotiator in Geneva laughed. That’s the coldness and the brutality that we’re talking about, and Russia stands right alongside those individuals and those bombers and, again, is not backing the regime – is fighting alongside the regime, bombing alongside the regime, exceeding in brutality what we have seen from the regime in the life of this war.
Assad and Russia are unleashing a savagery against people they call terrorists. Children are not terrorists. Breadlines – and the individuals within breadlines – are not terrorists. Rescue workers are not terrorists. Hospital workers are not terrorists. What they are doing is a gift to ISIL and Al-Nusrah, the groups that they claim that they want to stop.”

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%81%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d8%af%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%a9-%d8%b3

السفيرة الأميركية لدى مجلس الأمن . سامانثا باور

 

السلطة الرابعة : U.S. Embassy Damascus

شارك