السلطة الرابعة : DW : العراق يحذر تركيا من “حرب إقليمية” إذا لم تسحب قواتها من اراضيه !

السلطة الرابعة : DW : العراق يحذر تركيا من “حرب إقليمية” إذا لم تسحب قواتها من اراضيه !

تصاعدت حدة الاتهامات بين تركيا العراق بسبب القوات التركية الموجودة في شمال العراق، وحذر رئيس الوزراء العراقي من “حرب إقليمية” في حال لم تسحب أنقرة قواتها من بلاد الرافدين.
حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تركيا اليوم الأربعاء (الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2016) من أن إبقاء قواتها في شمال العراق قد يؤدي إلى “حرب إقليمية”، في الوقت الذي تبادلت فيه الدولتان الجارتان استدعاء سفير كل منهما لدى الآخر في مواجهة دبلوماسية متصاعدة.
وقال العبادي في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي الأربعاء إن “دخول قوات أجنبية إلى العراق لتحديد الوضع فيه أمر غير مسموح به ونرفض أي وجود لقوات أجنبية على الأراضي العراقية”، لافتا إلى “أننا طلبنا أكثر من مرة من الجانب التركي عدم التدخل في الشأن العراقي وأخشى أن تتحول المغامرة التركية إلى حرب إقليمية”. وأضاف العبادي أن “تصرف القيادة التركية غير مقبول بكل المقاييس ولا نريد أن ندخل مع تركيا في مواجهة عسكرية.”
وكان البرلمان التركي قد صوت الأسبوع الماضي لصالح تمديد العملية العسكرية في العراق، التي تقول تركيا إنها من أجل التصدي “للتنظيمات الإرهابية” في إشارة على مايبدو إلى المسلحين الأكراد وتنظيم “داعش”. ورد البرلمان العراقي مساء أمس الثلاثاء بإدانة قرار البرلمان التركي ودعوة تركيا وقواتها البالغ قوامها 2000 جندي إلى مغادرة الأراضي العراقية. وعليه أعلنت تركيا مساء أمس الثلاثاء أنها استدعت سفير العراق لديها للشكوى من تصويت البرلمان العراقي.
وقام العراق اليوم الأربعاء باستدعاء السفير التركي في بغداد للاحتجاج على ما وصفه بتصريحات أنقرة “الاستفزازية” بشأن الإبقاء على قوات تركية في شمال العراق.
18950381_401

وميدانيا قتل ما لايقل عن 20 من مقاتلي الحشد العشائري السني في قصف شنه طيران التحالف الدولي بالخطأ فجر الأربعاء واستهدف مقرا للحشد في قرية خرائب جبر ضمن الساحل الأيسر لناحية القيارة جنوبي الموصل (400 كلم شمال بغداد)، حسب ما ذكر الشيخ نزهان الصخر اللهيبي قائد الحشد العشائري في جنوب الموصل لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).
وأوضح الشيخ اللهيبي أن “تنظيم داعش شن هجوما بعد منتصف الليلة الماضية على قرى” الحاج علي” استهدف الخطوط الدفاعية في الجهة الجنوبية للقوات العراقية والحشد، ما أسفر عن مقتل أربعة من عناصر التنظيم، ثم دمر طيران التحالف بالخطأ منزلا تتخذه قوات الحشد العشائري موقعا لها في القرية ما أسفر عن مقتل 20 من مقاتلينا.

السلطة الرابعة : DW : ص.ش/ ش.ع (رويترز، د ب أ)

شارك