السلطة الرابعة : وزير خارجة بريطانيا “جونسون ” روسيا تخاطر بالتحول إلى دولة مارقة بسبب أفعالها بسوريا !

السلطة الرابعة : وزير خارجة بريطانيا “جونسون ” روسيا تخاطر بالتحول إلى دولة مارقة بسبب أفعالها بسوريا !

حذر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون روسيا من أنها تخاطر بالتحول إلى دولة مارقة إذا واصلت قصف أهداف مدنية في سوريا.

35944589_404

وزير خارجية بريطانيا

جونسون دعا جماعات مناهضة الحرب في بلاده للتظاهر أمام السفارة الروسية احتجاجا على قصف بحلب.
وكان  وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون  قد دعا الثلاثاء (11 تشرين الأول/ أكتوبر 2016) مناهضي الحروب إلى تنظيم احتجاج أمام السفارة الروسية في لندن، وذلك خلال نقاش في البرلمان حول قصف مدينة حلب السورية. وقال جونسون “أود بالتأكيد أن أرى تظاهرات أمام السفارة الروسية”.
وقال جونسون للبرلمان “إذا استمرت روسيا على نهجها الحالي أعتقد أن هذا البلد العظيم معرض لخطر أن يصبح دولة مارقة”. ودعا الغرب إلى أن يكثف الضغوط على روسيا التي ساعدت في ترجيح كفة النظام السوري. وألقى باللوم على روسيا في هجوم على قافلة مساعدات في سوريا الشهر الماضي.
واعتبر جونسون، رئيس بلدية لندن السابق المعروف بتصريحاته الخارجة عن المألوف، أن جماعات مناهضة الحرب لا تعبر عن غضب كاف من النزاع في حلب. وقال “أين تحالف أوقفوا الحرب الآن؟ أين هم؟”. وأسس تحالف أوقفوا الحرب زعيم حزب العمال الحالي جيريمي كوربن احتجاجا على الحرب في أفغانستان والعراق. وجمع التحالف ملايين البريطانيين في احتجاجات 2003.

واتهم العديد من أعضاء مجلس العموم البريطاني روسيا بارتكاب جرائم حرب في سوريا. وكان جونسون يرد على سؤال من النائبة العمالية آن كلويد التي دعت إلى تظاهرات مليونية أمام السفارات الروسية في العالم أجمع. وقالت “أود أن أدعو مرة أخرى جميع من يهتمون بمعاناة المدنيين السوريين إلى الاحتجاج أمام السفارة الروسية في لندن وفي عواصم العالم ابتداء من اليوم”.

وقال وزير التنمية الدولية السابق اندرو ميتشل إن المقاتلات البريطانية يمكن أن تساعد في فرض منطقة حظر طيران لمنع غارات القصف الروسية. وقال ميتشل وهو من حزب المحافظين الحاكم “إن على المجتمع الدولي مسؤولية الحماية (..) وإذا كان ذلك يعني مواجهة القوة الجوية الروسية دفاعيا نيابة عن الأبرياء على الأرض الذين نحاول حمايتهم، علينا أن نفعل ذلك”.
وتشدد الدول الغربية في مجلس الأمن الدولي موقفها من روسيا في ظل تنامي الغضب بشأن هجوم الحكومة السورية المدعوم من موسكو على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة من مدينة حلب. وذكر مسؤول في المعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات روسية استأنفت القصف المكثف للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شرق حلب اليوم الثلاثاء بعد أيام من الهدوء النسبي.

السلطة الرابعة : DW : ح.ع.ح/أ.ح (رويترز، أ ف ب)

شارك