السلطة الرابعة : مقاتلة كوردية في الـ57 من العمر  بعد التقاعد تعود لصفوف البيشمركة لقتال داعش !

السلطة الرابعة : مقاتلة كوردية في الـ57 من العمر بعد التقاعد تعود لصفوف البيشمركة لقتال داعش !

تامين كاكه سور المعروفة وسط محاربي الپيشمرگة القدماء بـ”كاك تامين” من مواليد قرية ريشين التابعة لناحية خورمال في محافظة السليمانية عام 1959 واقترنت عام 1979 بالامين العام الحالي للحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني محمد الحاج محمود، ومنذ ذلك التاريخ انضمت لقوات الپيشمرگة.
وبشأن اختيارها للنضال القومي الكوردي والانضمام للپيشمرگة صرحت تامين كاكه سور من احدى المواضع المتقدمة في الموصل بالقول انها ومنذ طفولتها وبداية شبابها تفاعل في قلبها الاحساس بحب الوطن، وحينها انطلقت الثورة الجديدة في كوردستان وعندما كانت ترى الپيشسمرگة كانت تتمنى ان تكون واحدا منهم وتناضل من اجل تحرير بلدها وسعت لايجاد طريق للنضال.
واضافت انها لذلك اقترنت بعنصر من عناصر الپيشمرگة وحقق امنيتها لحين اندلاع الانتفاضة الربيعية عام 1991 واستمرت في نضالها في صفوف الپيشمرگة.
وحملت تامين كاكه سور السلاح الى جانب زوجها منذ اندلاع الحرب ضد “داعش” الارهابي بعد أن غادرت ألمانيا التي كانت تقيم فيها، اذ تقول “انا سابقى پيشمرگة لنهاية عمري ومخلصة لارضي وشعبي وان حماية ارض كوردستان وتحريرها بالكامل يقع في صلب واجبي ولا يسعدني شيء في الدنيا وليس هناك شيء اسعى اليه اكثر من خدمة ارض كوردستان”.
واضافت ان واجب الجميع ان يحبوا ارضهم وبلادهم وان يضحوا من اجلها، “اذا لم نحب ارضنا كيف لا نخجل من العيش عليها؟”، مؤكدة انها ترى ان من واجبها المشاركة في الحرب ضد ارهابيي “داعش” وانها مثل اخوانها الپيشمرگة تقدم المساعدة لغاية تحرير اخر نقطة من ارض كوردستان، حسب تعبيرها.

السلطة الرابعة : شفق نيوز

شارك