السلطة الرابعة : رئيس حكومة كردستان العراق .. نحن لسنا عرباً بل أمةٌ كردية

السلطة الرابعة : رئيس حكومة كردستان العراق .. نحن لسنا عرباً بل أمةٌ كردية

صرح رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني أنه يسعى لمناقشة “استقلال” الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي فور استعادة مدينة الموصل من جهاديي تنظيم “داعش”. كما طالب المجتمع الدولي بمساعدة البيشمركة بمزيد من السلاح.

قال رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني في مقابلة لصحيفة “بيلد” الألمانية نشرت الجمعة (28 أكتوبر/ تشرين الأول) إن “الأمور ناضجة منذ فترة طويلة (للاستقلال)، لكن حاليا نركز على المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية”. وأضاف بارازاني “فور تحرير الموصل سنجتمع مع شركائنا في بغداد لنتباحث في استقلالنا. انتظرنا طويلا وكنا نعتقد أنه بعد 2003 (غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة) ستكون هناك انطلاقة جديدة لعراق جديد ديمقراطي. لكن هذا العراق فشل”.

وتابع نيجيرفان بارزاني “هنا، نحن لسنا عربا بل أمة كردية. الأسرة الدولية يجب أن تنظر إلى ذلك بطريقة واقعية”. وتابع “عندنا، لا يوجد جيش عراقي ولا شرطة عراقية. في وقت ما سيكون هناك استفتاء حول استقلال كردستان، لنترك الناس يقررون”.
ودعا مسعود بارزاني رئيس الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي منذ 1991 وعم نيجيرفان بارزاني، دعا في شباط/ فبراير الماضي إلى إجراء استفتاء حول دولة كردية في شمال العراق ما أدى إلى تصاعد التوتر مع السلطة المركزية في بغداد.
وقال نيجيرفان بارزاني إن استعادة الموصل “ستتم خلال ثلاثة أشهر على الأكثر” مع مواصلة تقدم القوات العراقية. وأضاف “سيطرنا بسرعة على الضواحي لكن ما لا نعرفه هو بأي درجة من الكثافة سيدافع تنظيم الدولة الإسلامية عن نفسه” داخل الموصل.
وتابع محذرا “لديهم مئات المرشحين للهجمات الانتحارية، ومن المؤكد أن هناك ورشات لصنع العبوات الناسفة. إنها أكبر خطر خلال التقدم”، مطالبا من المجتمع الدولي “إرسال مزيد من الأسلحة إلى قوات البيشمركة لمساعدتها في حرب استعادة الموصل”. وقال بارزاني “في حربنا ضد داعش في الموصل نحتاج إلى مزيد من الأسلحة، إنها أصعب معركة تواجهنا إلى حد الآن”.
كما طالب رئيس حكومة إفليم كردستان العراق في نفس الوقت بمساعدة مالية أكبر من الاتحاد الأوروبي للاهتمام باللاجئين القادمين من الموصل إلى الإقليم. وشكر بارزاني الحكومة الألمانية، في حواره مع صحيفة “بيلد” الشعبية واسعة الانتشار، على مساعدتها للقوات الكردية.
وقال بارزاني “إن الأكراد في شمال العراق مدينين للحكومة الألمانية لتزويدهم بالأسلحة”، مشددا على أن ذلك “أنقذ حياة الكثيرين. وتوقع بارزاني أن يتم تحرير مدينة الموصل في غضون ثلاثة أشهر على أبعد تقدير.

 

السلطة الرابعة : DW : ع.ش/ ح.ع.ح (أ ف ب)

شارك