السلطة الرابعة : الأركان التركية تعترف بخطأ جنودها بضربهم لسوريين و الصحفي ” أحمد زيدان ” موظف قناة الجزيرة , يفبرك ويضلل الرأي العام !

السلطة الرابعة : الأركان التركية تعترف بخطأ جنودها بضربهم لسوريين و الصحفي ” أحمد زيدان ” موظف قناة الجزيرة , يفبرك ويضلل الرأي العام !

تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي فيديو يظهر اعتداء جنود أتراك على لاجئين سوريين بالضرب المبرح على الحدود السورية التركية , مما اثار  موجة غضب عارمة لدى الرأي العام .

سارعت قيادة الأركان التركية بالاعتراف ” بالواقعة ” و بما حصل وتعهدت بمحاسبة جنودها على هذا السلوك الغير مقبول بحسب الأركان التركية و بحسب ما نشرته الصفحة الرسمية لتركيا الآن  .


الفيديو يظهر بوضوح جنوداً أتراك يتكلمون اللغة ” التركية ” السليمة ,  وهم يعتدون على شبان سوريين بالضرب والركل والشتائم بشكل واضح و لا يقبل التشكيك .

 

لكـــــــــــــــن المدهش أن الصحفي السوري ” أحمد زيدان ” الموظف في قناة الجزيرة سارع بنفي خبر الاعتداء من قبل جنود أتراك , ولم يكتفي بذلك بل  وفبرك الخبر بطريقة ” مفضوحة ” سعياً منه لتضليل الرأي العام , حيث نسب ” زيدان ”   ذلك الاعتداء لعناصر من حزب ال ” PKK ” الكردستاني  في سقطة مهنية مخجلة وقع فيها صحفي ” مخضرم ”  تغلب عليه موقفه السياسي ” المتطرف ”  على مصداقيته المهنية .

وكالة الأناضول اعترفت بشكل رسمي باساءة الجنود الأتراك وجاء في خبرها التالي : 

أنقرة / مؤمن ألطاش / الأناضول أعلنت رئاسة الأركان العامة التركية، أنها أوقفت جنودا أساؤوا معاملة 4 أشخاص ضُبطوا خلال محاولتهم التسلل من سوريا إلى تركيا. جاء ذلك في بيان أصدرته الأركان التركية، مساء الأحد، على خلفية انتشار مقطع فيديو يظهر قيام جنود أتراك يسيؤون معاملة 4 أشخاص قُبض عليهم على الحدود مع سوريا. وقالت الأركان التركية إنه “جرى توقيف العناصر (الجنود) الذين قاموا بتصرفات لا يمكن قبولها بأي شكل من الأشكال بحق أشخاص قبض عليهم أثناء محاولتهم الدخول من سوريا إلى تركيا بطرق غير شرعية”. وأكدت أن ” الاجراءات الإدارية والقانونية بدأت بحق الموقوفين”. وأضافت أن “الأشخاص الأربعة الذين حاولوا اجتياز الحدود بطرق غير شرعية، جرى ترحيلهم إلى خارج الحدود، في إطار القوانين النافذة، عقب إجراء الفحص الطبي لهم، والتأكد من أنهم في وضع صحي جيد”.

السلطة الرابعة : فيس بوك : فريق الرصد والمتابعة 

شارك