السلطة الرابعة : أمريكا تخطط لإنشاء حزام على الحدود التركية بالتعاون مع “PYD” عبر إدلب

السلطة الرابعة : أمريكا تخطط لإنشاء حزام على الحدود التركية بالتعاون مع “PYD” عبر إدلب

توالت التصريحات الأمريكية ضد تركيا حول إدلب، كان أولها إتهام واشنطن لأنقرة، بربط حدودها بـ “القاعدة” في المحافظة، وماتبعه لاحقاً من إعلانها رغبتها في شن عملية عسكرية، مادام “التنظيم” مسيطرة عليها.

وتلمح الولايات المتحدة، بذريعة وجود عناصر تنظيم “القاعدة” في إدلب، إلى تدخل عسكري في المنطقة، وكما حدث في الرقة، فمن الواضح منذ الآن أن حزب الاتحاد الديمقراطي سيكون القوة المسلحة للعمل الميداني حسب موقع “خبر 7”.

واعتبر الكاتب التركي في الموقع طه داغلي، بأن المخطط الأمريكي، يسعى إلى تشكيل حزام يسيطر عليه حزب العمال الكردستاني وذراعه في سوريا حزب الاتحاد الديمقراطي، على طول الحدود مع تركيا، ومن ثم إيصال الحزام حتى المتوسط.

ولفت داغلي، إلى أن واشنطن اضطرت للجوء إلى الخطة “ب”، بعد فشل الخطة “أ” والتي قضي عليها بعملية “درع الفرات”، حيث توجهت إلى تشكيل حزام جديد جنوب خط اعزاز- جرابلس، لتوحيد عفرين مع بقية المناطق التي يحتلها حزب الاتحاد الديمقراطي.
وأبرز المسار البديل هذا أهمية إدلب، فالولايات المتحدة تريد منح شمال إدلب إلى حزب الاتحاد الديمقراطي من أجل ربط عفرين بعين العرب من جنوب اعزاز- جرابلس والباب.

وعليه، لن يكون من العبث توقع هجوم قريب من جانب عناصر “القاعدة” في إدلب، حتى تتيسر الذريعة للولايات المتحدة الأمريكية من أجل إدخال حزب الاتحاد الديمقراطي إليها.

ولفت الموقع، إلى ذريعة تطهير الرقة من “داعش”، والتي من خلالها، أدخلت الولايات المتحدة حزب الاتحاد الديمقراطي إلى معركة المدينة، وبهذه الحجة قدمت 900 شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر للحزب.

يعتبر مراقبون، أنه من الصعب التنبؤ بشكل وطبيعة التحرك وأطرافه ضد”النصرة” في إدلب، وسط ترجيحات بعملية عسكرية دولية.

 

السلطة الرابعة : مدار اليوم

شارك