السلطة الرابعة : عالم بريطاني يتنبأ بنهاية العالم الشهر المقبل بسبب اصطدام كوكب “نيبيرو” بالأرض

السلطة الرابعة : عالم بريطاني يتنبأ بنهاية العالم الشهر المقبل بسبب اصطدام كوكب “نيبيرو” بالأرض

حذر العالم ديفيد ميد من إمكانية اصطدام الكوكب الغامض “نيبيرو” بالأرض، فوفقًا لنظريته فإن كسوف الشمس الذى سيحدث يوم 21 أغسطس يشير إلى أن هذا الكوكب الذى لم يلاحظه العلماء من قبل، على وشك أن يصطدم بكوكبنا بحلول يوم 23 سبتمبر المقبل.

و ذكر تقرير نشره الموقع الالكتروني لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية يستعين “ميد” بعدة مقاطع من الكتاب المقدس لدعم ادعائه، فعلى الرغم من عدم وجود أدلة على وجود هذا الكوكب الذى أوضحت ناسا سابقا أنه مجرد “خدعة بالإنترنت”،

إلا أن كثيرًا من الناس يعتقدون أنه حقيقى.ولم تكن هذه المرة الأولى التى يزعم فيها “ميد” نهاية الأرض واصطدامها بهذا الكوكب الغامض، ففى وقت سابق من هذا العام، أشار “ميد” أن نيبيرو سوف يصطدم بالأرض فى أكتوبر، وقال وقتها إن النجم يصعب اكتشافه بسبب الزاوية التى يقترب منها من الأرض، لكنه يؤكد الآن أن الكسوف المقبل سيشير إلى وصول الكوكب، وسيكون بمثابة علامة تحذير.

وفي رواية أخرى، أعادت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، نشر تقرير سابق لها، يعود لتشرين ثاني/ نوفمبر 1992، تحت عنوان “علم يوم القيامة”، توقعت فيه أن يضرب نيزك، الكرة الأرضية ويتسبب بنهاية الحضارة فيها.

وذكرت “نيوزويك”، أن دراسات علمية كثيرة، أشارت إلى أن نيزك “بيرسيد دش”، سيضرب الكرة الأرضية بعد أكثر من مائة عام. وبحسب المجلة، فإن النيزك سيضرب الغلاف الجوي للأرض عام 2126، بسرعة أكثر 100 مرة من سرعة الرصاصة المسرعة، وستكون قوته التدميرية أكبر من كل الترسانة النووية في العالم بأسره، حيث ستبلغ قوته المتفجرة نحو 100 مليون ميغا طن من مادة “تي إن تي”.

وفي حال حصل بالفعل هذا الأمر، فإن الحياة على كوكب الأرض ستنتهي، وفقا للمجلة، وسيتسبب النيزك بحفرة هائلة في الغلاف الجوي، وسيؤدي إلى تبخر الصخور. وما سيضاعف من تأثيراته السلبية، هو أن النيزك سيتسبب في اتحاد غازي النيتروجين والأوكسجين في الغلاف الجوي، ما سيكون حمض النيتريك، وسيتسبب في موجات من الأمطار الحمضية الكاوية الحارقة، بحسب “نيوزويك”.

وبحسب المجلة، فإن هذا النيزك ضرب كوكب الأرض قبل 65 مليون سنة، وتسبب في نهاية الحياة على الكوكب لفترة وانقراض كائنات حية عديدة من بينها الديناصورات.

وذكرت المجلة أن هذا النيزك يمكنه أن يمحي الحضارة تماما خلال ست ساعات فقط.

الجدير بالذكر أن نيبيرو يشار إليه أحيانًا باسم الكوكب X، والذى ظهرت الكثير السيناريوهات المتعلقة بتدميره الأرض منذ عام .

وسائل اعلام عربية نقلت الخبر أيضاً

 

السلطة الرابعة : وكالات

شارك