السلطة الرابعة : تركيا تمنح المعارضين السوريين من الائتلاف نصف رواتبهم هذا الشهر

السلطة الرابعة : تركيا تمنح المعارضين السوريين من الائتلاف نصف رواتبهم هذا الشهر

نشبت الخلافات بين أنقرة والتحالف الوطني لقوى الثورة السورية الذي تدعمه تركيا.

بحسب الخبر الذي نشرته صحيفة جمهوريت التركية فإنه بدأت التوترات مع انتخاب رياض سيف رئيسا للائتلاف السوري في إسطنبول على خلاف الشخصيات المدعومة من تركيا، وأشارت الصحيفة إلى أنه ومع تزايد الخلافات قامت السلطات التركية هذا الشهر بمنح المعارضين السوريين نصف رواتبهم لأسباب بيروقراطية.

وذكرت صحيفة جمهوريت أن الخلافات نشبت خلال الأشهر الأخيرة بين أنقرة والمعارضة السورية في إسطنبول التي تدعمها تركيا منذ بداية الحرب في سوريا مشيرة إلى أن هذا الشهر امتنعت السلطات التركية عن إيداع رواتب التحالف الوطني لقوى الثورة السورية وسداد رواتبهم.

ورياض سيف، معارض سوري بارز، من مواليد مدينة دمشق 1946، حقق نجاحاً في مجال الصناعة بعد تركه مقاعد الدراسة في كلية العلوم، وانتُخب عضواً في مجلس الشعب دورتين متتاليتين في تسعينات القرن الماضي.

اعتُقل سيف ورُفعت عنه الحصانة النيابية عام 2001 على خلفية محاولة فضحه فساداً يتعلق بأفراد في حزب “البعث” الحاكم في سوريا.

وأسهم في تأسيس منتدى “ربيع دمشق” عام 2005 من معتقله، واعتُقل مرة أخرى عام 2008 وخرج عام 2010.

وكان رياض سيف قد اختير لرئاسة المجلس الوطني لقوى الثورة السورية في مارس/آذار الماضي على خلاف الشخصيات المدعومة من تركيا.

ومع تزايد انتقادات أمريكا وروسيا لقوات هيئة تحرير الشام، جناح النصرة في إدلب، لم تتمكن تركيا وروسيا من إنشاء المنطقة الآمنة التي يسعون لإنشائها، وعندما لم يتم التوصل إلى اتفاق قبيل لقاء إيران تم إرجاء مباحثات الاستانة التي كان من المنتظر عقدها خلال الشهر الجاري إلى سبتمبر/ آيلول المقبل.

وقالت الصحيفة إنه مع وقوع الخلافات بين المعارضة السورية وتركيا بسبب انتخاب رياض سيف إلا أن المعارضة السورية تخشى من اتخاذ أمريكا أو روسيا قرارا بإقصاء تركيا وتنفيذ عملية عسكرية فردية في إدلب في ظل الخلافات القائمة.

 

السلطة الرابعة : أنقرة : الزمان التركية

شارك