السلطة الرابعة : إتحاد علماء المسلمين في كُردستان يوجه نداءً للعالم الإسلامي للدفاع عن الإقليم أمام الغزو الإيراني

السلطة الرابعة : إتحاد علماء المسلمين في كُردستان يوجه نداءً للعالم الإسلامي للدفاع عن الإقليم أمام الغزو الإيراني

وجه اتحاد علماء الدين الاسلامي في اقليم كوردستان نداء الاثنين يحث فيه العالمين العربي والاسلامي لدعم شعب كوردستان ضد الهجمات التي يتعرض لها من قبل القوات العراقية والحشد الشعبي المدعوم ايرانيا.

وجاء في البيان ان “شعب كوردستان شعب اصيل، مسلم ومسالم، وقد تكالبت عليه الدنيا وهاجمه الاصدقاء قبل الأعداء”.

ويأتي هذا البيان بعدما فرض الحشد الشعبي والقوات العراقية السيطرة على كركوك ومناطق متنازع عليها تمتد اقصى خانقين وصولا الى سنجار.

ودعا العلماء الدول العربية والاسلامية والمرجعيات والهيئات الاسلامية الشيعية منها والسنية الى دعم شعب كوردستان ضد الهجمات التي يتعرض لها من قبل فضائل الحشد الشعبي والتدخل لحقن الدماء مشيرا الى ضرورة العودة الى الحوار كحل وحيد لحل كافة المشاكل بين الطرفين.

ويقول مسؤولون عراقيون إن القوات العسكرية لن تتقدم اكثر من “خط التماس” الذي يمثل الحدود المزعومة لكوردستان قبل عام 2003.

وجاء في البيان ان “العدوان الايراني على كوردستان ليس له اي مبرر سوى أن شعب كوردستان قرر مصيره بإجراء مسالم وهو الاستفتاء على الاستقلال”.

وأجرى اقليم كوردستان استفتاء على الاستقلال عن العراق في 25 ايلول سبتمبر الماضي كخطوة أولى نحو تأسيس دولة مستقلة.

وشدد بيان علماء المسلمين على أن “اقليم كوردستان لن يتنازل عن الحقوق التي وهبها الله اياه”، داعيا قوات البيشمركة الى الثبات في مواقعهم وصد اي عدوان وحماية شعب كوردستان من مسلحي الحشد الشعبي الذين يريدون أن “يحتلوا أرضنا وينتهكوا أعراضنا”.

ولا توجد أي دلائل على وقف التصعيد العسكري العراقي ضد الاقليم بحسب بيان لمجلس أمن كوردستان.

وسيطرت القوات العراقية والحشد الشعبي منذ الاسبوع الماضي على معظم المناطق المتنازع عليها وهي مناطق كوردستانية تقع خارج ادارة الاقليم .

 

السلطة الرابعة : أربيل (كوردستان 24

شارك