السلطة الرابعة : الخارجية الأمريكية : سنستمر بالوقوف إلى جانب الكورد وللبيشمركة الفضل فيما نحن عليه الآن

السلطة الرابعة : الخارجية الأمريكية : سنستمر بالوقوف إلى جانب الكورد وللبيشمركة الفضل فيما نحن عليه الآن

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، استمرار وقوف واشنطن إلى جانب الكورد، مشيرةً في الوقت ذاته إلى جهود بلادها لمنع إقامة “الهلال الشيعي” ووقف النفوذ الإيراني في المنطقة والذي وصفته بـ”المزعزع للاستقرار”.

وقالت نويرت رداً على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن قد أدارت ظهرها للكورد في الأزمة العراقية الدائرة حالياً: “رجالنا ونساؤنا في القوات العسكرية الأمريكية قاتلوا وماتوا إلى جانب الكورد”.

وأضافت نويرت في لقاء مع قناة “الحرة” الأمريكية: “لم نكن والشعب العراقي على ما نحن عليه اليوم لولا البيشمركة ولولا القوات الكوردية الهائلة”، متابعةً: “سنستمر بالوقوف إلى جانبهم”.

وأكدت أن “الولايات المتحدة اقترحت تقديم المساعدة إذا أراد العراقيون أي مساعدة منا”، مضيفة أن وزير الخارجية “ريكس تيلرسون منخرط بشكل كبير مع رئيس الوزراء حيدر العبادي والرئيس العراقي فؤاد معصوم والكورد”، وواشنطن تسعى لـ”جمع كل الأطراف والحديث عن هذه القضايا”.

وعن النفوذ الإيراني في المنطقة، قالت المسؤولة الأمريكية: “حلفاؤنا وشركاؤنا العرب يتوافقون مع الولايات المتحدة على ذلك. كلنا على اتفاق أنه عندما ترى إيران في بلد آخر، فعندها تعرف أنها لا تسعى للخير، نريد وقف هذا النفوذ المزعزع للاستقرار”.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إلى أن التصدي للنفوذ الإيراني في المنطقة يتضمن منع إقامة جسر بري بين طهران وبيروت يسمى “الهلال الشيعي”، وأنه “سيتم التعامل معه من قبل وزارة الدفاع الأميركية وهو أمر نراقبه عن كثب”، مشددة على أن “عدم النظر إلى إيران من خلال الاتفاق النووي القديم” يعد أولوية للإدارة التي يقودها الرئيس دونالد ترمب.

 

السلطة الرابعة : رووداو – أربيل

 

شارك