السلطة الرابعة : مليشيات المعارضة تحول صيدلية في عفرين لملحمة جَمل واستوديو تصوير لمطعم !

السلطة الرابعة : مليشيات المعارضة تحول صيدلية في عفرين لملحمة جَمل واستوديو تصوير لمطعم !

دعا نشطاء من داخل مدينة عفرين يوم الأربعاء، إلى مُقاطعة المحال التجارية التي افتتحها ” المستوطنون ” القادمون مع الجهاديين السوريين المرافقين لقوات جيش الاحتلال التركي .

وفي هذا السياق، قال (م، ز) الناشط الميداني في عفرين، أن هؤلاء المستوطنين عمدوا إلى افتتاح بسطات لبيع المواد الغذائية أو الخضروات ويرها غيرها , وفي معظمها متعلق بالمأكولات ، إضافة إلى استيلاء عدد منهم على محال تجارية أو استجارها من فصائل التي احتلت المحال التجارية وتُهيمن على الأحياء بمبالغ كبيرة.

وأضاف الناشط ، أن أهالي عفرين في حال قاطعوا بضائع هؤلاء، لن يتمكنوا حينها من الاستمرارية الاقتصادية في المنطقة، خاصة مع توافد المزيد من أهالي عفرين، ما يعني أن  السكان الأصليين سيعودون تدريجياً إلى مزاولة أعمالهم، خاصة الباعة منهم.

 

ونوه الناشط إلى ضرورة مُساندة الباعة من سكان عفرين الأصليين فقط، مُحذراً في الوقت عينه من أن تمكن المستوطنين من العمل في عفرين، سيدفعهم للبقاء فيها. وأشار الناشط أن كميات كبيرة من البضائع التي يقوم المستوطنون حالياً بتسويقها، هي بالأساس من المسروقات التي سلبها الجهاديون من المحال التجارية التابعة لأهالي عفرين.

وأطلق ناشطون كورد لقب “ يوم_الجراد” على الثامن عشر من آذار\مارس المُنصرم، وذلك  نتيجة ما شهدته المدينة من عمليات سرقة_وسطو_مُسلح، لم يحدث لها مثيل طوال الحرب_الأهلية_السورية، إثر احتلال المنطقة من قبل الجهاديين_السوريين والجيش التركي.

السلطة الرابعة : عفرين بوست 

شارك