السلطة الرابعة : لافروف:  الأطراف الكوردية في سوريا ليسوا منظمات إرهابية و يمكن نشر الشرطة العسكرية في منطقة آمنة على حدود سوريا وتركيا

السلطة الرابعة : لافروف: الأطراف الكوردية في سوريا ليسوا منظمات إرهابية و يمكن نشر الشرطة العسكرية في منطقة آمنة على حدود سوريا وتركيا

نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله لوسائل إعلام صينية وفيتنامية يوم الأحد إن الشرطة العسكرية الروسية يمكن نشرها في ”منطقة آمنة“ مقترحة على طول الحدود الشمالية السورية مع تركيا.

ومن غير المرجح أن يكون الاقتراح مرضيا بالنسبة لأنقرة الحريصة على إقامة المنطقة لكنها أكدت على ضرورة أن تكون تحت سيطرة تركية مع نشر قواتها فقط هناك.

وفي سياق متصل أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن بلاده لا تشترك مع تركيا، حول اعتبار أي من الأطراف الكردية في سوريا منظمة إرهابية.

وقال لافروف في حديث صحفي إنه لا يوجد فهم مشترك بين بلاده وتركيا، على أن الكرد السوريين إرهابيون، مضيفاً بأنه يجب على تركيا فصل القمح عن الزوان، واستبيان ذلك.

وأوضح لافروف أن الحديث عن إنشاء منطقة عازلة شمال سوريا، لا يشمل القيام بأي عمليات عسكرية هناك، مبيناً أن اتفاق أضنة بين سوريا وتركيا، ينحصر في التعاون بين الطرفين على إزالة التهديدات المشتركة على الحدود.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لأنصاره في كلمة في يناير كانون الثاني إن بلاده لا تتوقع من حلفائها سوى الدعم اللوجيستي.

وكانت روسيا قالت إن تركيا ليس لديها حق إقامة المنطقة دون طلب موافقة الرئيس السوري بشار الأسد والحصول عليها.

ونُقل عن لافروف قوله يوم الأحد إن القادة العسكريين في المرحلة النهائية من تحديد شكل المنطقة الآمنة وإن أي قرار سيأخذ مصالح دمشق وأنقرة في الاعتبار بأقصى حد ممكن.

ونُقل عنه قوله ”لدينا خبرة في دمج اتفاقات وقف إطلاق النار وإجراءات السلامة وإقامة مناطق خفض التصعيد بنشر الشرطة العسكرية الروسية.

”هذا الاحتمال قائم بالنسبة لهذه المنطقة الآمنة“.

 

السلطة الرابعة :  رويترز : وكالات 

شارك