السلطة الرابعة : عشرون ألف مقاتل كُردي تركوا الجبهة ضدّ داعش وقادة كُرد خاب أملهم بأمريكا بعد الاعتداء على عفرين

السلطة الرابعة : عشرون ألف مقاتل كُردي تركوا الجبهة ضدّ داعش وقادة كُرد خاب أملهم بأمريكا بعد الاعتداء على عفرين

نيويورك تايمز : قال مسؤولون عسكريون أميركيون أنّه وبناءً على مصادر عسكرية كرديّة، انسحب عشرون ألف مقاتل كردي من الجبهات مع داعش بغية القتال في عفرين ضد القوات التركية.

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريراً يضم آراء وتحليلات سياسيين و قادة عسكريين أميركيين تتحدث عن دور قوّات سوريا الديمقراطية في القضاء على داعش وعن مخاوف بعد انسحاب مقاتلين كرد منذ بداية الاعتداء التركي على عفرين.

وتورد الصحيفة أنّ المسؤولين والمحللين الأميركيين يخشون من أن تخسر أميركا الشريك الأكثر فعالية على الأرض في سعيها لدحر داعش “قوات سوريا الديمقراطية” ذات القيادة الكردية، فقد كانت القوة التي دحرت الدولة الاسلامية من مقرها المزعوم في الرقة السورية والتي طاردت المتمردين الفارين جنوباً على طول وادي نهر الفرات نحو الحدود العراقية.

ويقول محللون أمريكيون حسب ما تنقله “نيويورك تايمز” أنّ المعركة مع داعش تعتمد الآن إلى حد كبير على المقاتلين العرب السوريين الذين يشكلون أغلبية في قوات سوريا الديمقراطية، لكنّ صفوف هذه القوّات تفتقر إلى التنظيم العسكري والبراعة اللوجستية للوحدات الكردية.

و يتخوّف مراقبون من أن لا تستطيع قوات سوريا الديمقراطية بعد الآن من القضاء على ما تبقى من فلول داعش على نهر الفرات بعد تحويلها لجهودها نحو هدف آخر.

وفي تعليق على الأبعاد السياسية لهذه الأحداث داخل الولايات المتحدة يقول سياسيون أمريكيون أنّ تغير الأحداث يمكن أن يخلّ بالانتصار الذي حققه الرئيس ترامب باعتباره واحداً من الإنجازات التي حققتها إدارته في مجال الأمن القومي حتى الآن.

وفي نهاية التقرير، قالت الصيحفة أنّ قادة من مجلس منبج العسكري عبّروا عن خيبة أملهم من القوات الأميركية لعدم منعها الهجوم الذي شنته تركيا على عفرين الشهر المنصرم, وأنهم لم يتوقعوا أن يسمح التحالف الدولي لتركيا بالهجوم على عفرين.

ونقلت عن القائد العام لمجلس منبج العسكري محمد أبو عادل قوله: ” لقد ضحينا بالآلاف من جنودنا ولازلنا نضحّي في قتال التنظيم الإرهابي الأكثر خطراً في العالم, لنجد أنفسنا فجأة ندافع عن أنفسنا لصدّ هجوم تشنه ضدنا إحدى الدول الأعضاء في الناتو”.

وتقول الصحيفة أن قوات سوريا الديمقراطية يبلغ قوامها قرابة خمسين ألف مقاتل من المكونين الكردي والعربي، ترك عشرون ألف منهم جبهة القتال مع داعش .

 

السلطة الرابعة : ولات FM 

شارك