السلطة الرابعة : مظاهرتان شعبيتان في مدينة الباب ضد ممارسات الاحتلال التركي ومليشات المرتزقة الموالية لتركيا

السلطة الرابعة : مظاهرتان شعبيتان في مدينة الباب ضد ممارسات الاحتلال التركي ومليشات المرتزقة الموالية لتركيا

تظاهر اليوم المئات من أهالي مدينة الباب ضد سياسات وممارسات الاحتلال التركي والمجلس المشكل من قبلهم، فيما تظاهر سائقو الشاحنات في المدنية تنديداً بعمل شاحنات تركية في الباب بدلاً من شاحناتهم.

منبج

سياسات الاحتلال التركي ومرتزقته وخاصة ما يسمى “المجلس المحلي”، الذي شكله الاحتلال في مدينة الباب السورية، يثير استياء أهالي المدنية، وعليه تخرج تظاهرات شبه يومية في الباب تنديداً بممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته في المنطقة.

واليوم تظاهر المئات من أهالي الباب تنديداً بممارسات “المجلس المحلي”، ومرتزقة الاحتلال التركي، وخاصة فيما يخص النهب والسرقة والقتل والاختطاف، وعبر الأهالي خلال تظاهرتهم، بأنهم يرفضون هذه السياسات، وطالبوا بخروج المرتزقة من المدينة.

وفي سياق متصل خرج العشرات من سائقي الشاحنات في مدينة الباب في تظاهرة ضد ما يسمى “المجلس المحلي”، لأنها تقوم بتوفير فرص العمل للشاحنات التركية، بدلاً من شاحنات أهالي المنطقة.

السائقون خلال تظاهرتهم أشاروا بأن “المجلس المحلي”، يقطع رزقهم ورزق أولادهم، من خلال فرص العمل التي يمنحونها للشاحنات التركية في المنطقة.

السائقين رفعوا لافتات كتب عليها “نرفض الشاحنات التركية في مناطقنا، مئات الشاحنات تتضرر بسبب دخول الشاحنات التركية إلى مناطقنا، ارتفاع نسبة البطالة بسبب دخول الشاحنات التركية إلى مناطقنا”.

ويذكر أن مظاهرات مماثلة تخرج كل يوم تنديداً بسياسات الاحتلال التركي ومرتزقته في مدينة الباب.

 

السلطة الرابعة : ألمانيا : ANHA

شارك